الجيش الليبي يبدأ إعادة هيكلة حرس المنشآت النفطية

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اتفق طرفا الصراع في ليبيا اليوم الاثنين، على توحيد القوات المخولة بحماية المنشآت النفطية وذلك بعد عقد محادثات توسطت فيها الأمم المتحدة، مع رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله.

 

وعقدت هذه المحادثات في مدينة البريقة، التي تمثل جزءا من المنطقة الساحلية المعروفة باسم الهلال النفطي، والتي يعتقد أنها تحتوي على معظم نفط البلاد.

 

وقالت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة ورئيسة البعثة الأممية للدعم في

ليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز، في تصريحات للصحفيين من البريقة: "اليوم في هذا الموقع التاريخي، وفي هذه اللحظة التاريخية، أطلقنا عملية لتوحيد قوات حرس المنشآت النفطية".

 

ونقلت قناة "ليبيا الأحرار" عن صنع الله قوله إن الهدف من هذه الخطوة هو تأسيس قوة حماية جديدة تتشكل من أفراد مدنيين وعسكريين على أن يكون قائدها تابعًا

للمؤسسة الوطنية للنفط.

 

وكان قد توقف إنتاج النفط في ليبيا لمدة تسعة أشهر، وذلك بعد إغلاق حقول وموانئ تصدير النفط.

 

وقد رفعت القيادة العامة للجيش الوطني الليبي الحصار النفطي في سبتمبر الماضي.

 

وفي وقت سابق من شهر نوفمبر الجاري، أعلنت المؤسسة الوطنية الليبية للنفط أن إنتاج ليبيا من النفط الخام تجاوز مليون برميل يوميًا، وهو نفس المعدل الذي كانت تنتجه البلاد قبل بدء فرض الحصار النفطي.

 

وتعد صادرات النفط هي مصدر الدخل الرئيسي لليبيا.

 

وجرت محادثات اليوم الاثنين في إطار المناقشات العسكرية الجارية بين طرفي الصراع الليبي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق