واشنطن: الشرق الأوسط أصبح أكثر استقرارًا.. والعودة للاتفاق النووي جنون

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو إن العودة إلى الاتفاق النووي مع إيران ستكون «أمراً جنونياً»، مؤكداً أن الإدارة الأميركية مستمرة في سياسة الضغط القصوى لتقويض قدرات طهران، بحسب تعبيره.

وأوضح بومبيو خلال لقاء إذاعي مع برنامج «هيو هيويت شو» The Hugh Hewitt Show، الخميس، أن «التغيير الأساسي الذي سعت إليه إدارة الرئيس ترامب هو اتخاذها بعض القرارات البسيطة بناءً على واقعيتها. فلم يعد أحد يعتقد أنه دون حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي لن يكون هناك استقرار في المنطقة. وذلك متصل بحملة الضغط التي فرضناها على إيران».

وتابع: «لكن إذا قوّضنا هذا الضغط، أو قوّضت ثقة دول الخليج في أن الولايات المتحدة ستكون شريكاً في السلام في الشرق الأوسط، فإننا سنمر بوقت طويل وصعب للغاية».

ولفت الوزير إلى أنه لم يستطع أن يفهم ردود الفعل «عندما تبنت إدارة أوباما- بايدن خطة العمل الشاملة المشتركة»، في إشارة إلى الاتفاق النووي مع إيران، و«جعلت من طهران محور سياستها الخارجية في الشرق الأوسط»، مؤكداً أنه «من الجنون العودة إلى ذلك»، بعد أن «فرضنا عليهم عقوبات، وجعلنا الأمر أكثر صعوبة لتوسيع نظامهم الإرهابي، وأوضحنا أنه ببساطة.. لن يحصلوا على سلاح نووي».

وتابع بومبيو: «بعد ذلك قمنا ببناء مجموعة من التحالفات الاستراتيجية في جميع أنحاء الشرق الأوسط، والتي نتج عنها العديد من القرارات الجيدة، بما في ذلك بالطبع (اتفاقيات إبراهام)، حيث لدينا الآن، لأول مرة منذ أكثر من عقدين ونصف، دول جديدة تعترف بحقيقة أن إسرائيل لها الحق في الوجود»، مشيراً إلى أن «الشرق الأوسط اليوم أصبح مكاناً أكثر استقراراً مما كان عليه عندما تولى الرئيس ترامب منصبه».

ولدى سؤاله عن تطبيع العلاقات مع النظام الإيراني، قال وزير الخارجية الأمريكي: «الوقت المناسب للتطبيع مع إيران هو عندما يلتزم النظام بالمجموعة الأساسية من القواعد والسلوكيات التي نتوقعها من كل دولة. إلا أنهم اليوم، يواصلون بناء برنامجهم الصاروخي لتوسيع قدرتهم على بث الرعب في جميع أنحاء العالم. ويواصلون التصرف بطرق لا تتفق مع الالتزامات التي تعهدوا بها بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة».

وتابع: «لقد دمروا الكثير من الثروة والازدهار، دمروا الشعب الإيراني الذي دعمناه لمدة 4 سنوات حتى الآن. إنها فكرة مجنونة أن تعود إلى صفقة سمحت بإخلاء الطريق للإيرانيين لامتلاك سلاح نووي، يروّعون العالم بأسره من خلاله».

وانسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني في مايو 2018، وفرضت عقوبات مشددة على كيانات ومسؤولين إيرانيين، ما أدى إلى انهيار اقتصاد البلاد الذي يعاني من أزمات عدة، آخرها أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    110,095

  • تعافي

    100,760

  • وفيات

    6,417

أخبار ذات صلة

0 تعليق