النمسا: السبت.. فرض قيود أكثر صرامة لإبطاء انتشار كورونا

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال المستشار النمساوي، سيباستيان كورتس، إن الحكومة ستعلن قيودا أكثر صرامة، بعد غدٍ /السبت/، لإبطاء انتشار فيروس كورونا المستجد، بعد أن تجاوزت الحصيلة اليومية للإصابات 4 آلاف حالة في مستوى قياسي اليوم الخميس.


وكشف كورتس أن النقطة التي ستتجاوز عندها المستشفيات طاقتها الاستيعابية هي 6 آلاف حالة في اليوم، وهو ما قاله وزير الصحة إن البلاد قد تكون على وشك الوصول إليها بحلول نهاية الأسبوع المقبل.


وأكد المستشار النمساوي، في مؤتمر صحفي، أن حكومته عليها بالطبع اتخاذ إجراءً حيال ذلك، مضيفا "لذا قمنا بدعوة الشركاء الاجتماعيين غدا، وسنجري مناقشات يوم السبت مع الأحزاب البرلمانية الأخرى ومع حكام الأقاليم، وبعد ذلك نبلغ الجمهور بالخطوات التالية".


ويشير مصطلح "الشركاء الاجتماعيون" إلى ممثلي أرباب العمل والعمال، الذين عادة ما توضع تدابير الدعم الاقتصادي لقطاع التوظيف بالتنسيق معهم.


ورفض كورتس الكشف عن الإجراءات التي سيتم اتخاذها أو ما إذا كانت ستصل إلى شكل من أشكال الإغلاق كتلك التي أعلنتها ألمانيا وفرنسا مؤخرا.. فيما أفادت مصادر مقربة من المستشار اليوم بأنه لن يتخذ قرار إغلاق البلاد وسيكتفي بحزمة جديدة من الإجراءات الصارمة في البلاد.


ومن جانبه، قال وزير الصحة، رودولف أنشوبر، إن الإجراءات الأخيرة ومنها قصر التجمعات الخاصة في الأماكن المغلقة على 6 أشخاص، لن تكون كافية على الإطلاق لإبطاء وتيرة انتشار العدوى

المتزايدة بسرعة.


وفي سياق متصل، أعلنت الحكومة النمساوية، مساء اليوم الخميس، أن جميع الولايات تقريبا تحولت إلى اللون الأحمر، وهو أقصى مستوى من مخاطر انتشار وباء كورونا.


وقالت مصادر في لجنة الإشارات اللونية المعنية بتقييم خطر الوباء، اليوم، إن اللون الأحمر يغطي جميع ولايات النمسا باستثناء وحيد وهو ولاية كارينثيا، الأقل في عدد الإصابات، وهي باللون البرتقالي.


وأضافت المصادر أن ذلك جاء عقب تسجيل 4453 إصابة جديدة بكورونا في النمسا في غضون 24 ساعة فقط .


علاوة على ذلك، من المقرر أن يعقد المستشار النمساوي غدا اجتماع أزمة مع عدد من الخبراء لمناقشة قدرات العناية المركزة في مستشفيات النمسا.

 

يُشار إلى أن كورونا المستجد ظهر في أواخر ديسمبر 2019 بمدينة "ووهان" الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير الماضي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق