عضو «السيادة السوداني»: ممارسات إثيوبيا أشبه بالاستيطان الإسرائيلي

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

وصف عضو مجلس السيادة الانتقالي بالسودان، الفريق أول شمس الدين الكباشي، ممارسات إثيوبيا تجاه الأراضي السودانية، بأنها أشبه بالاستيطان الإسرائيلي، مشيرا إلى أن ما ينقص أديس أبابا الشجاعة فقط لإعلان الحرب في ظل استمرار اعتداءاتها وحشد قواتها على الحدود.

شدد الكباشي، وفقا لما نقله موقع «سودان تربيون» على أن القوات السودانية لن تتراجع عن شبر من الأراضي التي استعادتها بمنطقة الفشقة من الجانب الإثيوبي، مضيفا أن الخرطوم استعادت نسبة كبيرة بلغت 90%، معربا عن أمله أن تستعيد 3 نقاط أخرى من خلال التفاوض وأن لا يضطر لنزعها بالحرب في سبيل استعادتها.

أكد أن الـ 3 نقاط هي أراضٍ سودانية مغتصبة، وواجب القوات السودانية أن تستردها وتحمي الحدود، مطالبا إثيوبيا بالانسحاب من الأراضي المتبقية بالفشقة، التي تضم طرقا ومصانع.

كان عضو مجلس السيادة السوداني، الفريق ياسر العطا، زار الحدود الشرقية لمدة يومين تفقد خلالها الخطوط الأمامية للجيش على الحدود المتاخمة لإثيوبيا في مناطق ود عاروض وأبوطيور في الفشقة الصغرى.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    171,993

  • تعافي

    133,707

  • وفيات

    9,857

أخبار ذات صلة

0 تعليق