وزير الخارجية الأرميني: الحل العسكري في قره باخ كارثي على الجميع

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد وزير الخارجية الأرميني، زهراب مناتساكانيان، اليوم الاثنين، أن الحل العسكري للصراع في قره باخ سيكون كارثة للجميع، وليس هناك بديلاً عن التسوية السياسية.


وقال وزير الخارجية الأرميني لوكالة "سبوتنيك": "نحن في أي حال من الأحوال لا نفقد الأمل، بتحقيق ما تم الاتفاق عليه ليلة السبت. هذا أمر مهم للغاية. الحل العسكري لا يملك مستقبلاً، إنه كارثة للجميع... البديل عن التسوية السلمية غير مقبول، بل هو زعزعة لاستقرار المنطقة بأسرها".
وتابع الوزير "لا نعتزم تعطيل أي شيء .. يجب ألا نفقد الأمل، ونفقد هذه الفرصة [ للتسوية السلمية]".


وكان وزيرا خارجية أذربيجان وأرمينيا قد عقدا مباحثات في موسكو شارك فيها نظيرهما الروسي، وفي فجر السبت الماضي، أعلنت موسكو عن توصلهما عقب محادثات استمرت 10 ساعات، إلى اتفاق يقضي بوقف إطلاق النار في قره باخ وتبادل أسرى الحرب وغيرهم من المحتجزين وتسليم جثامين القتلى، وذلك

بوساطة اللجنة الدولية للصليب الأحمر ووفق معاييرها.


ومع ذلك، اتسمت الهدنة بالهشاشة منذ سريانها يوم السبت حيث تبادل الجانبان الاتهامات بانتهاكات صارخة للهدنة وتنفيذ هجمات ضد المدنيين.


وأعلنت أرمينيا، بوقت سابق من اليوم، إسقاط طائرة أذرية من طراز "سو-25"، فيما أكد رئيس أذربيجان، إلهام علييف، اليوم أيضًا، أن عددا من المدن والبلدات الأخرى في قره باخ قد تمت السيطرة عليها.


وكانت الاشتباكات العسكرية بين أرمينيا وأذربيجان قد تجددت، في 27 سبتمبر الماضي، في أعنف جولة من الصراع المستمر منذ نحو ثلاثة عقود، وسط اتهامات متبادلة ببدء القتال واستقطاب مسلحين.

أخبار ذات صلة

0 تعليق