محادثات السلام الأفغانية تراوح مكانها والطرفان في انتظار بايدن

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قالت مصادر من طرفي جانبي الصراع الأفغاني اليوم الأربعاء إن محادثات السلام الأفغانية التي استؤنفت قبل أربعة أيام متوقفة فعليا، إذ ينتظر المفاوضون تنصيب الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن لمعرفة ما إذا كان سيلتزم بالجدول الزمني الذي حدده دونالد ترامب لسحب القوات الأمريكية.

وبعد توقف دام نحو شهر، لم يعد بعض المفاوضين حتى الآن للعاصمة القطرية الدوحة التي تستضيف المفاوضات بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان لإنهاء حرب دائرة منذ نحو عقدين. وقال مصدر دبلوماسي في كابول إن التوقعات منخفضة للغاية بشأن تحقيق أي تقدم قبل تولي بايدن السلطة في 20 من الشهر الجاري.

وأضاف المصدر أن الطرفين «لا يريدان الالتزام بأي شيء قبل العشرين من الشهر... العملية قائمة لكنها مجمدة».

ولم يفصح بايدن ولا مستشاروه حتى الآن عن أي مؤشرات متعلقة بخططه للملف الأفغاني.

وقال مفاوض من حركة طالبان لرويترز بعد أن طلب عدم ذكر اسمه لأنه غير مصرح له بالحديث عن الأمر علنا «نحن في انتظار الإدارة الأمريكية الجديدة وسياساتها حيال أفغانستان لمعرفة ما إذا كانت ستحترم اتفاق السلام».

وأضاف «إذا لم يحترموا التزاماتهم المتعلقة بسحب القوات مثلما وعدوا... فسنضطر لاتخاذ قرارات صعبة بتعيين متشددين في مواقع أساسية على الأرض».

وقال المتحدث اسم طالبان ذبيح الله مجاهد إن أربعة أعضاء تقريبا من فريق التفاوض عن الحركة لم يصلوا إلى قطر بعد لكنه أشار إلى أن السبب مشكلات لوجستية وأنهم سيصلون في الأيام القليلة المقبلة وأن التأخير لن يؤثر على المحادثات. كما لم يصل بعض مفاوضي الحكومة الأفغانية للدوحة بعد أيضا.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    150,753

  • تعافي

    119,212

  • وفيات

    8,249

أخبار ذات صلة

0 تعليق