أديس أبابا تعلن مقتل 3 مسؤولين إثيوبيين سابقين

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 

أعلنت إثيوبيا، اليوم الأربعاء، عن تطورات عسكرية كبرى في إقليم تيجراي، أسفرت عن  3 من كبار مسؤولي "جبهة تحرير تيجراي" في شمالي البلاد على يد قواتها.

وأوضح الجيش الإثيوبي، أنه من بين القتلى، سيوم مسفين، الذي شغل منصب وزير خارجية إثيوبيا نحو عقدين، إلى جانب وزير الشؤون الفيدرالية السابق، أباي تسيهاي، ورئيس البرلمان السابق أسميلاش ولدسيلاسي، وفقا لوكالة سبوتنيك.

وقال البيان إن "الرجال لقوا مصرعهم في تبادل لإطلاق النار، جرى مع الأمن الشخصي

للعصبة الإجرامية، بعد رفضهم الاستسلام".

يذكر أن رئيس الوزراء آبي أحمد، الحائز على جائزة نوبل للسلام لعام 2019، أمر بإرسال قوات إلى تيجراي في أوائل نوفمبر.

وهي خطوة قال إنها جاءت رداً على الهجمات التي دبرتها الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي على معسكرات الجيش الفيدرالي في المنطقة.

ولقي الآلاف مصرعهم في القتال، وفقًا لمجموعة الأزمات الدولية، وتدفق عشرات الآلاف من اللاجئين عبر الحدود

إلى السودان.

وكانت حكومة رئيس الوزراء آبي أحمد أكدت في 28 نوفمبر من العام الماضي أنها حققت النصر في الصراع مع الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي.

وتعهد قادة الجبهة الهاربون بمواصلة القتال من الجبال، لكن رويترز لم تتمكن من الاتصال بهم منذ أسابيع.

وكانت قوات الدفاع الوطني الإثيوبية قد أعلنت قبل أيام، عن اعتقال من وصفته بـ"‏القيادي والعقل المدبر للجبهة الشعبية لتحرير تيجراي، سبحت نغا، بإحدى الأنفاق بجبال تيغراي"، حسب موقع "فانابك".

وسيطرت الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي على الائتلاف الحاكم في إثيوبياـ لما يقرب من ثلاثة عقود قبل أن يتولى آبي السلطة عام 2018.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق