«الإنتربول»: لن ننظر في الطلب الإيراني باعتقال ترامب على خلفية اغتيال سليماني

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلنت الشرطة الدولية «الإنتربول» أنها لن تنظر في الطلب الإيراني بملاحقة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، و35 شخصًا آخرين تعتبرهم طهران مسؤولين عن اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني.

وأعلن المدعي العام لطهران، الاثنين، عن إصدار «مذكرة اعتقال» ضد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب و35 مسؤولا آخرين من أمريكا ودول أخرى بتهمة «اغتيال» قاسم سليماني، القائد السابق لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، وفقا لما نقلته وكالات الأنباء الإيرانية.

وكان المدعي العام لطهران على القاصي مهر قال إنه «تم التعرف على 36 شخصا متورطين في اغتيال قاسم سليماني، بمن فيهم مسؤولون سياسيون وعسكريون من أمريكا ومن دول أخرى»، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا).

وأضاف أن هؤلاء الأشخاص «ضالعون عبر الإيعاز أو التنفيذ في جريمة اغتيال سليماني»، وتابع بالقول إن التهم الموجهة إلى هؤلاء الاشخاص هي «القتل والأعمال الإرهابية»، موضحا أن إيران طلبت مساعدة الإنتربول في اعتقالهم.

وأكد المدعي العام لطهران أن على رأس قائمة هؤلاء الأشخاص يأتي الرئيس الأمريكي، وقال مهر إنه سيتم متابعة ملاحقة ترامب قضائيا حتى بعد انتهاء ولايته الرئاسية.

وكانت واشنطن، قد أعلنت اغتيال قائد الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني في 3 يناير عندما كان يتواجد في مطار بغداد الدولي، وقالت إنه كان يخطط لعدد من العمليات الإرهابية ضد الولايات المتحدة.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    65,188

  • تعافي

    17,539

  • وفيات

    2,789

أخبار ذات صلة

0 تعليق