الصندوق الروسي: سبوتنيك من أفضل اللقاحات المضادة لفيروس كورونا

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

لم يثبت حتى الآن أي آثار جانبية للقاح سبوتينك الروسي V، المضاد لفيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، مقارنة بباقي اللقاحات الأخرى، التي تسبب بعضها في آثار جانبية نادرة تعلقت بالتجلطات الدموية.

ووفقًا لمركز «جاماليا» الطبي في روسيا والصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة، ذكر أن فعالية لقاح «سبوتنيك V» له فعالية أكثر من 97،6%، وفقا لدراسة معدل الإصابة.

ونجحت روسيا في تطعيم 3،8 مليون مواطن روسي تلقوا جرعتي اللقاح، الذي تم تسجيله في 60 دولة يبلغ إجمالي عدد سكانها 3 مليارات نسمة.

ويحتل اللقاح الروسي المرتبة الثانية في العالم من حيث عدد الموافقات الصادرة عن وكالات أدوية وطنية.

وفي تصريحات سابقة قال مدير مركز «اماليا»، ألكسندر جينتسبورج، أن تكون فعالية اللقاح أعلى من النتيجة المعلنة، ووفقا لما قاله كيريل دميترييف، المدير العام للصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة الخاص بتوريد اللقاح إلى دول أجنبية والترويج له خارج روسيا، فإن اللقاح كفيل بضمان أحد أعلى مستويات الوقاية من عدوى كورونا بين اللقاحات المتداولة عالميا.

وفي المقابل أعلنت الدنمارك عدم استخدامها لقاح «جونسون آند جونسون» في حملتها الوطنية للتطعيم ضد كورونا، مشيرة إلى مخاوف من أعراض جانبية خطيرة بما في ذلك التجلطات الدموية.

وأوضحت السلطات أن فوائد استخدام لقاح جونسون آند جونسون المضاد لكورونا لا تفوق مخاطر تسببه بأعراض جانبية محتملة،لدى من يتلقونه.

و ستواصل السلطات الصحية الدنماركية برنامج التطعيم الدنماركي الواسع النطاق ضد كوفيد-19 من دون لقاح جونسون آند جونسون المضاد لكوفيد-19، وكان استخدام اللقاح من عدمه موضع تقييم منذ منتصف إبريل.

وتلقى 11.5% من سكان الدنمارك البالغ عددهم الإجمالي 5،8 ملايين نسمة، الجرعتين اللقاحيتين، فيما تلقى 23,4 %الجرعة الأولى.

وسبق أن علقت الكثير من الدول التطعيم بلقاحات أسترازينيكا، ثم استأنفت التطعيم به، وتم حصر التطعيم على فئات عمرية معينة.

وسبق أن علقت أمريكا استخدام لقاح جونسون آند جونسون بسبب حالات تجّلط دموي نادرة، وفي المقابل قالت هيئة الأدوية إلى أن فوائد اللقاح تتخطى مخاطره، لكنّها أقرت بوجود مخاطر «نادرة جدا» لتعرّض متلقّي اللقاح لتجلّطات دموية غير عادية لدى مجموعة من الأشخاص بعد تلقيهم جرعة من لقاح أكسفورد/أسترازينيكا.

وتقول منظمة الصحة العالمية ووكالة الأدوية الأوروبية إن فوائد اللقاح تفوق أضراره ومخاطره.

أخبار ذات صلة

0 تعليق