قراصنة كوريا الشمالية وروسيا يستهدفون لقاحا لفيروس كورونا

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قالت شركة مايكروسوفت إن قراصنة مدعومين من الدولة من كوريا الشمالية وروسيا يستهدفون المنظمات التي تعمل على لقاح لفيروس كورونا.

 

أضافت أن مجموعة روسية يطلق عليها "فانسي بير" وجماعات كورية شمالية يطلق عليها اسم "زنك" و "سيريوم" متورطتان في هجمات إلكترونية في الآونة الأخيرة.

 

قال المركز الوطني للأمن الإلكتروني في المملكة المتحدة (NCSC) سابقًا إن المتسللين الروس كانوا يستهدفون أبحاث اللقاحات، لكن روسيا نفت مسؤوليتها.

 

أوضحت شركة مايكروسوفت، التي تطور برامج الأمن

السيبراني، أنها رصدت محاولات لاقتحام أنظمة الكمبيوتر لسبع شركات أدوية، كما تم استهداف باحثي اللقاحات في كندا وفرنسا والهند وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

 

تابعت مايكروسوفت أن المجموعة الروسية استخدمت أساليب القوة الغاشمة، في محاولة لتسجيل الدخول إلى حسابات باستخدام ملايين كلمات المرور المختلفة.

 

أرسلت إحدى المجموعات الكورية الشمالية رسائل بريد إلكتروني تظاهر بأنها مسؤولي منظمة الصحة العالمية وحاولت

خداع الأشخاص لتسليم بيانات اعتماد تسجيل الدخول الخاصة بهم، فشلت بعض محاولات الاقتحام، لكن مايكروسوفت حذرت من أن بعضها كان ناجحًا.

 

ونفت روسيا في السابق استهداف أبحاث لقاح، وقالت السفارة الروسية في واشنطن بالولايات المتحدة الأمريكية لوكالة رويترز إنه ليس لديها ما تضيفه، ولم يرد ممثل كوريا الشمالية لدى الأمم المتحدة بعد على الرسائل التي تطلب التعليق.

 

في إحدى المدونات، دعت مايكروسوفت قادة العالم إلى التأكيد على أن القانون الدولي يحمي مرافق الرعاية الصحية واتخاذ الإجراءات اللازمة لفرض القانون.

 

حثت مايكروسوفت الحكومات في جميع أنحاء العالم على عدم استهداف الرعاية الصحية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق