تقرير: آبل تعمل على شريحة خاصة للاتصالات في هواتف آيفون

البوابة العربية للأخبار التقنية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أفاد تقرير جديد نشرته وكالة بلومبرج الإخبارية يوم الاثنين بأن شركة آبل تعمل على إنتاج شرائح خاصة جديدة من شأنها تشغيل بعض وظائف الاتصال المهمة على أجهزتها.

ووفقًا للتقرير، فإن الشركة تعمل على تطوير شريحة خاصة بها تحل محل شريحة واي فاي، وبلوتوث التي تستخدمها حاليًا من شركة برودكوم (Broadcom)، وهي تسعى إلى تضمين الشريحة في أجهزتها اعتبارًا من عام 2025.

وذكرت بلومبرج أيضًا في تقريرها بعض المعلومات الجديدة بشأن جهود آبل لتطوير شرائح مودم خلوية خاصة بها لتحل محل شرائح كوالكوم.

وجاء في التقرير أن شركة آبل ستستخدم شرائح المودم الخاصة بها بحلول نهاية عام 2024 أو مطلع عام 2025، وذلك بعد أن قالت شركة كوالكوم أخيرًا خلال الحديث عن أرباحها للربع الرابع من عام 2022 أنها تتوقع الحصول على “الغالبية العظمى” من طلبات شرائح مودم شبكات الجيل الخامس 5G لهواتف آيفون في عام 2023.

ويُعتقد أن آبل ستبدأ باستخدام مودمها الخاص في منتج واحد ثم تعممه على الأجهزة الأخرى على مدار ما يقرب من ثلاث سنوات.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

ويُعتقد أنه في حال مضت شركة آبل في إنتاج هذه الشرائح الخاصة، فسيكون لذلك أثر مهم على أجهزة الشركة، وذلك بالنظر إلى العدد المتزايد من الشرائح الخاصة بالشركة، مثل شرائح المعالجة من سلسلة A.

ومع ذلك، فقد ثبت أن تطوير شرائح المودم الخلوية أمر صعب، فقد استحوذت الشركة على غالبية أعمال مودم الهواتف الذكية من إنتل عام 2019، وقد أفادت صحيفة Nikkei عام 2021 أن آبل أرادت استخدام مودم 5G الخاص بها بدءًا من عام 2023، ولكن تعليقات كوالكوم الأخيرة تشير إلى أن آبل لن تحقق الهدف، وستؤجل ذلك إلى عام 2024 على أقرب تقدير.

تجدر الإشارة إلى أن شركة آبل تواجه صعوبات مع بعض هواتف آيفون، إذ قال مينج-تشي كو، كبير محللي سلسلة التوريد الخاصة بشركة آبل، إن الشركة لن تطلق إصدارًا جديدًا من هاتف آيفون إس إي (iPhone SE) خلال عام 2024. ويعتقد (كو) أن آبل ألغت إنتاج الهاتف بسبب ضعف مبيعات هواتفها المنخفضة المواصفات.

أخبار ذات صلة

0 تعليق