منتخب مصر يتخطى توجو بفوز هزيل.. وأخطاء عديدة قبل موقعة الثلاثاء

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

حقق المنتخب الوطني فوزا صعبا على نظيره التوجولي بهدف نظيف ،بستاد القاهرة ضمن الجولة الثالثة لمباريات المجموعة السابعة المؤهلة لنهائيات الأمم الأفريقية بالكاميرون 2022.

سجل الهدف المدافع محمود حمدي الونش برأسه في الدقيقة 53.

ليتصدر منتخبنا المجموعة برصيد 5 نقاط ،- قبل لقاء توجو الثلاثاء المقبل بالعاصمة التوجوليه " لومي" ، في الجولة الرابعة للتصفيات- وهو نفس رصيد جزر القمر ويتساويا أيضا في فارق الأهداف ،ولكل منهما هدفان وعليهما هدف، وتراجعت كينيا للمركز الثالث برصيد 3 نقاط ومازالت توجو تقبع في المؤخرة بنقطة وحيدة.

جاء اللقاء لصالح الفراعنة دون فاعلية حقيقية على المرمى، وتصدت العارضة لرأسية مصطفى محمد في الشوط الأول، واعتمد المنافس على مرتدات دون خطورة حقيقية.

ورغم الفوز أمام منتخب متواضع فنيا، إلا أن المنتخب وقع في أخطاء عديدة خاصة من لاعبي الوسط والهجوم في التحول السريع، وحسن التصرف داخل وخارج المنطقة والبطء في أوقات عديدة رغم إمتلاك الكرة، مع التأخير في إجراء التغييرات رغم الأداء السلبي لبعض اللاعبين. الشوط الاول بادر منتخب مصر بالهجوم ويسدد مصطفى محمد في اول لمسه بعيدا عن التهديف.

كانت المحاولة المصرية هي الأولى والأخيرة طيلة ربع ساعة حيث إنصرت الكرة في منتصف الملعب مع محاولات من السوليه والسعيد واحمد سيد زيزو وظهيري الجنب احمد ابو

الفتوح ومحمد هاني ،ولكنها ظلت محاولات بدون فاعلية على مرمى مالكوم الحارس التوجولي.

ظهرت بعد ربع ساعة اول محاولة حقيقية من عرضية رائعة من زيزو " النشط" لتريزيجيه يستلم داخل المنطقة ويراوغ على الهواء مدافع توجو ويسقط أرضا بدعوى تعرضه للدفع، ويشير الحكم الرواندي لويس هاكيز مانا باستمرار اللعب.

يرد سونو مصدر الخطورة ويسدد قوية في يد محمد الشناوي ويهدأ رتم اللقاء ثانية بغرابة شديدة. العارضة ضد مصطفى مع مرور تلت الساعة يستعيد المنتخب خطورته من جديد ، ويلعب زيزو المتحمس عرضية يرتقي كالعادة مصطفى محمد من أعلى نقطة، وبرأسه تلمس يد الحارس التوجولي والعارضة الى داخل الملعب.

حاول المنتخب التوجولي على فترات معتمدا على مهارات بعض لاعبيه خاصة سونو وكودجو واماتشوتشوي، والتسديد من خارج منطقة الجزاء جاءت كلها بعيدا عن الثلاث خشبات. يحاول تريزيجيه الاولى من هاني يتباطئ وتضيع فرصة والثانية يستلم من السوليه ويسدد قوية أرضية زاحفة يمسك الحارس، ويرد منتخب توجو من خطأ من الونش في ابعاد الكرة ويسدد إيلاس بيبو بجوار القائم. يحاول السوليه ويسدد بشكل غريب بعيدا عن

المرمى وكاد يسجل باكودجو بعد مرور سهل من محمد هاني ويسدد على بعد 6 ياردات من زاوية صعبة وينقذ الشناوي ببراعة..!

تجرأ التوجوليون في الدقائق الأخيرة ويسدد بيبو بعد عدة تمريرات ويمسك بصعوبة محمد الشناوي.

الشوط الثاني

بدأ الشوط الثاني بنفس سيناريو الشوط الأول سيطرة دون فاعلية على المرمى ويسدد السعيد ويمسك الحارس التوجولي بصعوبة.

يضغط المنتخب بقوة وتزداد الأخطاء الدفاعية للمنافس وتتعدد الضربات الحرة خارج منطقة جزاء توجو ويسدد تريزيجيه قوية من ضربة حرة صاروخ يبعد الحارس بغرابة.

هدف الونش في الدقيقة 53 ومن ضربة حرة بالقرب من الركنية يسدد السعيد ارضية زاحفة تمر امام المرمى شبه الخالي من الجميع الى القائم البعيد يرد الكرة للداخل النني وبرأسه على خط المرمى محمود حمدي "الونش" مسجلا هدف للفراعنة.

يرد بعدها سونو ويبعد بصعوبة احمد حجازي الكرة من حلق المرمى الى الركنية، ويتجاهل بعدها الحكم الرواندي ضربة جزاء للمنتخب من عرضية داخل المنطقة يدفع المدافع التوجولي تريزيجيه ويشير الحكم باستمرار اللعب.

يخرج اماتشوشو ويلعب مكانه دوسيبي، في محاولة لتنشيط الجبهة اليمنى في المقابل يلعب رمضان صبحي بدلا من محمود تريزيجيه. هدأ رتم المباراة وتلاشت المحاولات الهجومية التوجوليه بسبب تمركز جيد لمدافعينا مع بطئ من لاعبيهم خاصة من لاعبي الوسط.

وبعد عدة تمريرات يهدر احمد سيد زيزو ويتباطئ من عرضية رائعة كانت كافية براحة الجميع. ويدفع حسام البدري بطارق حامد وأقفشه مكان عمرو السوليه واحمد سيد زيزو والذى حصل على انذار في المقابل لعب مارو شاكيه ودينيكي بدلامن جيليس سونو وباكودجو. و

قبل نهاية اللقاء يتقدم رمضان صبحي ويراوغ ويدفعه المدافع التوجولي ويتجاهل الحكم ضربة جزاء جديدة للفراعنة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق