العثور على دنانير من الذهب في الفيوم ونقلها إلى المتحف الإسلامى

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عثرت البعثة الأثرية الروسية التى تعمل فى منطقة دير البنات فى مركز أطسا بالفيوم برئاسة الدكتورة جالينا بيلوفا على كشف أثري هام عبارة عن 28 دينار من الذهب الخالص، بالإضافة إلى 5 قطع صغيرة من الدنانير، ويقول سالم فوزى مفتش الأثار المرافق للبعثة، إن البعثة الروسية تعمل بالمنطقة منذ عام 2003 تحت إشراف إبراهيم رجب مدير عام الأثار الاسلامية بالفيوم والدكتور أسامة طلعت رئيس قطاع الآثار الإسلامية والدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار وأضاف: يوم الاربعاء الماضي عثرنا على لفافة من الكتان مربوطة بخاتم من الطين يحمل رموزا غير واضحة، فى الجزء الشمالى من المنطقة التى تضم دير ومنطقة سكنية وعند فتحها عثر بداخلها على 28 دينارًا من الذهب و5 قطع صغيرة من الدنانير التى ترجع جميعها للعصر العباسي.

وأضاف أنه فور العثور عليها تبين أنها من الذهب عيار 21 وترجع إلى العصر العباسى من عصر الخليفة الراضى بالله والخليفة المقتدر بالله والخليفة المعتصم بالله وقامت هبه سامح أخصائي الترميم بمنطقة الآثار الاسلامية بالفيوم بالتعاون مع مرممى البعثة بالتعامل مع العملات لتنظيفها مما علق بها من عوامل الزمن.

وتتكون المجموعة المكتشفة من 16 دينارا من عصر الخليفة العباسى المقتدر بالله "295- 317 هجريا / 908 - 932 ميلادى"، وخمسة أجزاء من دنانير ذهبية من عصر الخليفة المقتدر، هذا بالإضافة إلى 10 دنانير من عصر الخليفة الراضى بالله "322- 329 هجرى/ 934 - 940 ميلادى"، ودينارين من عصر الخليفة المعتصم بالله "218-227 هجرى/ 833 - 842 ميلادى".

جدير بالذكر أن البعثة الأثرية الروسية تعمل منذ عام 2003 بمنطقة دير البنات بالفيوم، حيث كشفت عن العديد من التوابيت والمومياوات.

وأكد إبراهيم رجب مدير عام الآثار الاسلامية بالفيوم، أن المنطقة التى تعمل  بها البعثة تنقسم الى موقعين الأول عبارة عن اطلال كنيسة ومنطقة سكنية  ويحتوى على بقايا قاعة  طعام، أما الجزء الثانى فهو عبارة عن جبانة ترجع الى فترات زمنية مختلفة تشمل العصر اليوناني والروماني والفترة القبطية المبكرة والتى تم اكتشاف العديد من الدفنات بها معظمها دفنات صغيرة داخل صناديق خشبية، بالإضافة الى المومياوات الملفوفة بلفائف كتانية ورسوم ملونة ومذهبة بدون اى كتابات ودفنات اخرى ترجع الى الفترة القبطية وبها صلبان وأساور معدنية "نحاس وحديد" وبعض قطع النسيج .

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق