طلال أبوغزالة: مصر والصين نجحتا في مواجهة «كورونا» وستحققان أكبر نمو

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال الدكتور طلال أبوغزالة، المفكر الاقتصادي، إن التحدي القادم هو تحول المواطن المصري لمواطن معرفي، مضيفا: «أتابع مبادرات وخطوات للتحول المعرفي في مصر، وهناك تعاون مع مصر لإنتاج جيل معرفي».

وتابع أبوغزالة، خلال مداخلة عبر سكايب مع برنامج «على مسؤوليتي» المذاع على قناة صدى البلد، أن الاستثمار في المستقبل هو الذي سيحقق التطور الاقتصادي وهذا ما يتم في مصر بالاستثمار في القوة البشرية.

وأضاف أنه يجب الحرص على الأمن الغذائي والدوائي بالحرص على إنتاج المحاصيل، بما يوفر العمالة ويحقق الأمن القومي.

وأشار أبوغزالة إلى أن التعليم والتعلم الرقمي بالتحديد من العوامل التي ستعتمد عليها مصر لاحتلال المرتبة السادسة عالميا اقتصاديا، حيث تنفق أموالا كبيرة لتحقيق بنية تحتية لبناء مواطن رقمي معرفي.

وتابع: «فخور بما تحققه مصر في مواجهة كورونا وهناك تقصير في الجانب الداخلي بمصر لتوضيح الإنجازات التي تتم على أرض».

وأوضح: «العالم اتجه للحفاظ على صحة الإنسان واعترضت على ذلك، لأن حماية الإنسان يجب أن تشمل الجانبين الأول الجانب الصحي والثاني الاقتصادي، فإغفال الاقتصاد يضر بالإنسان وصحته وحدث بالفعل أن بدأ الصراخ في أمريكا وأوروبا، بسبب الأوضاع الاقتصادية الصعبة، وظهرت جملة الموت من كورونا أهون من الموت بالجوع».

وأكد أبوغزالة أن مصر والصين ستحققان أكبر نمو في الناتج القومي رغم «كورونا»، بسبب الحرص على مستقبل أجيالها، فالدول التي حافظت على أجيالها واقتصادها نجحت في مواجهة «كورونا».

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    177,543

  • تعافي

    137,294

  • وفيات

    10,298

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق