أبرزهم أحمد فهمي ومنى زكي وإنجي المقدم.. فنانون بصور «مهزوزة» للتضامن مع ضعاف البصر

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لاقتراحات اماكن الخروج

معاناة يومية يعيشها مرضى «ضعف البصيرة»، إذ تتشوش بعض عناصر الصورة التي يرونها بأعينهم، فتهتز الأجسام وتغيب ملامح الأشخاص الحاضرين أمامهم..

لذلك أقدّم الفنان أحمد فهمي على التضامن مع أصحاب تلك المعاناة، بالتعبير عن مشاكلهم، مُعلنًا تضامنه مع مرضى «ضعف الرؤية» بنشر صورته مشوشة منذ أيام، معلّقا: «الشخص ده محتاج يعرف ازاى يقدر يعتمد على رؤيته الجانبية ويقويها، علشان يمارس حياته بشكل طبيعي جدا. تابعوا مؤسسة بصيرة خلال شهر فبراير علشان تتعرفوا على أنواع ضعف البصر والخدمات اللي بتقدمها المؤسسة، لما بنشوف الدنيا بعيون غيرنا بنقدر نتخيل حياتهم ونفهم احتياجتهم».

وما هي إلا أيام قليلة، ويتضامن عدد جديد من الفنانين مُطلقين حملة تحمل عنوان «شوف بعينهم»، وفي المقدمة هذه المرة الفنانة منى زكي، التي أطلقت رسالتها للتوعية بحالة مرضى ضمور الشبكية.

وقالت «زكي» عبر «انستجرام»: «اللي على الصورة ده مش فلتر، دي صورة طبيعية بس من عين شخص عنده مياه زرقة أو (جلوكوما ) ودى من أشهر أنواع ضعف البصر وبتيجي من تكون سوائل على العين بشكل بطيء ومش ملحوظ وبتعلي ضغط العين وممكن تؤدى إلى فقدان كامل للبصر، أحسن طريقة للوقاية هي المتابعة وقياس ضغط العين بانتظام، يقدر الشخص ضعيف البصر بسبب الجلوكوما يعيش حياة طبيعية لو أتدرب وأتعلم إزاي يستخدم المتبقي من بصره».

وأضافت: «تابعوا مؤسسة بصيرة خلال شهر فبراير علشان تتعرفوا على أنواع ضعف البصر والخدمات اللي بتقدمها في التأهيل والتدريب، لما بنشوف الدنيا بعيون غيرنا بنقدر نتخيل حياتهم ونفهم احتياجتهم»، فيما أنضمت الفنانة علا رشدي للحملة التوعوية والصحية بنشر صورة لهاغير واضحة المعالم وتعلّق: «الصورة صح بس أنت شايفها من عين شخص عنده ‏اعتلال الشبكية السكري هو نوع من أنواع ضعف البصر وبيجي كعرض جانبي لمرضى السكر».

واستكملت منى: «في بداياته الأعراض بتكون بسيطة لكن مع استمرار السكر العالي في الدم ممكن يؤدي لفقد البصر.. بالمتابعة الدورية للسكر في الدم وبتحسين الإضاءة واستخدام المعينات البصرية نقدر نتعايش معاه».

أما الفنانة إنجي المقدم، فتحدث عن معاناة هؤلاء المرضى بصورة مماثلة، قائلة: «اللي على الصورة ده مش فلتر، دي صورة طبيعية بس من عين شخص عنده Retinitis Pigmentosa (التهاب شبكي تلونى) وده نوع من أنواع ضعف البصر».

واستطردت: «معظم الحالات لا يمكن علاجها لأنها وراثية، بس بالتأهيل والتدريب يقدر الشخص إنه يستغل المتبقي من بصره ويعيش حياة طبيعية»، في المقابل، شارك الفنان إياد نصار بلقطة مُصورة مُشوشة له، وقال: «الصورة دي مفيهاش حاجة غلط، دي صورة طبيعية بس من عين شخص عنده ضمور في الشبكية Macular Degeneration وده نوع من أنواع ضعف البصر بيخلي الشخص يفقد النظرة المركزية والتفاصيل الدقيقة اللي في الصورة».

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    171,993

  • تعافي

    133,707

  • وفيات

    9,857

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق