تعرف علي فصيلة الدم الأقل عرضة للإصابة بكورونا.. "و 8 أعراض جديدة احذرها"

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بعد أن بات فيروس كورونا المستجد خطرا يهدد العالم أجمع منذ حوالي 9 أشهر على ظهوره، يتطلع كل منا لمعرفة ما يحدث في كل دقيقة، في ظل التطور الهائل الذي أحدثه كوفيد-19 في حيات

وة تتمثل في عرض كل ما تريد معرفته عن آخر تطورات فيروس كورونا المستجد، من ظهور أعراض جديدة أو حدوث طفرة مختلفة، وكذلك تطور اللقاحات والأدوية، بشكل مختصر.
8 أعراض جانبية يعاني منها بعض المرضى
تنص إدارة الصحة الوطنية البريطانية NHS، على أن ارتفاع درجة الحرارة والسعال المستمر الجديد وفقدان الذوق أو الشم هي الأعراض الرئيسية لفيروس كورونا التي ينبغي الحذر منها، ولكن خبراء حذروا في السابق من ضرورة تمديد القائمة لتشمل أعراضا مثل، الصداع الذي شوهد في كثير من المرضى.
وكشفت البيانات الواردة من تطبيق Covid Symptom Tracker، أن أهم الأعراض عند الأطفال هو التعب. وتشمل الأعراض الأخرى الصداع والحمى والتهاب الحلق وفقدان الشهية، ولكن بحسب "روسيا اليوم" نشر موقع "ذي صن" البريطاني تقريرا يفصّل 8 أعراض شائعة يعاني منها البالغون، قد تفاجئك.
1. تساقط الشعر
2. الارتباك
3. التهاب الملتحمة
4. اضطراب المعدة
5. طفح جلدي
6. جلطات الدم
7. الصداع
8. فقدان السمع

مركز روسي يبدأ في اختبار لقاح جديد
أعلن رئيس مركز "تشوماكوف" الروسي أيدر إيشمهمدوف، الاختبارات السريرية للقاح جديد ضد كوفيد 19، وقال إن استخدام اللقاح الجديد يجب أن يبدأ في نوفمبر المقبل بعد انتهاء اختباراته السريرية.
وأضاف:" إننا نواصل البحوث السريرية للقاحنا والتي انطلقت في 6 أكتوبر الجاري بمدينة نوفوسيبيرسك. ولم تسفر الاختبارات هناك عن أية ظواهرغير مرغوب بها. وسنبدأ في 19 أكتوبر بالاختبارات السريرية للقاحنا في مدينتي بطرسبورغ وكيروف في وقت واحد".
و"الصحة العالمية" تكشف موعد الحصول على لقاح كورونا للأصحاء
أعلنت كبيرة العلماء في منظمة الصحة العالمية، سوميا سواميناثان، الخميس، أن الشباب والأصحاء قد يضطرون للانتظار حتى عام 2022 للحصول على لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".
وأكدت سواميناثان أن العاملين في مجال الصحة وأولئك الأكثر عرضة للخطر بسبب فيروس كورونا المستجد ستكون لهم الأولوية في تلقي اللقاح في حالة جاهزيته، وفق ما نقل "سكاي نيوز".
وجاءت تصريحات سواميناثان في وقت لا تزال التجارب على إنتاج لقاح مضاد لكورونا في دول عدة تجري على قدم وساق منذ أشهر، وسط حديث متصاعد عن أولويات الحصول على اللقاح.
هذه فصيلة الدم الأقل عرضة لخطر الإصابة
أظهرت دراستان نشرتا يوم الأربعاء أن الأشخاص ذوي فصيلة الدم O قد يكونون أقل عرضة للإصابة بـ "كوفيد-19" أو المعاناة من أعراض حادة مرتبطة بالمرض.
وحلل باحثون دنماركيون عينة من 7422 شخصا ثبتت إصابتهم بالفيروس، ووجدوا أن 38% فقط لديهم فصيلة الدم O، وفقا لبحث نُشر في مجلة Blood Advances.
وفي الوقت نفسه، أصيب 44% من الأشخاص الذين لديهم فصيلة الدم A، بالفيروس القاتل.
في دراسة ثانية، نُشرت في المجلة نفسها، وجد باحثون كنديون أن مرضى "كوفيد-19" المصابين بأمراض خطيرة مع فصائل الدم O أو B، لديهم متوسط إقامة في وحدة العناية المركزة لمدة 9 أيام. وعلى النقيض من ذلك، ظل الأشخاص أصحاب فصيلة الدم A أو AB نحو 13.5 يوما.
تقييم خطر إصابة المرضى بالغنغرينا والنوبات القلبية
وأعلن البروفيسور ياكوف بيركون، أنه من مضاعفات حالات "كوفيد-19" الشديدة، تجلط الدم في الأوردة والشرايين واحتشاء عضلة القلب أو غنغرينا في الأطراف، وفقا لروسيا اليوم
وقال البروفيسور بيركون من مركز هداسا الطبي في القدس، في حديث لوكالة نوفوستي الروسية للأنباء، "من حيث المبدأ، هذه ظواهر معروفة، فالفيروس يسبب عند بعض المرضى التهابات شديدة، التي بدورها تزيد من خطر تجلط الدم. والالتهاب بحد ذاته هو عامل خطر للتجلط، ويسبب تنشيط الصفائح الدموية - المسؤولة عن تخثر الدم ، كما يلحق الضرر بالأوعية الدموية نفسها، وبما أن المرضى المصابين بأمراض خطيرة لا يتحركون، فإن هذا يساهم في خطر تجلط الدم ".

 


 

أخبار ذات صلة

0 تعليق