مخاوف جديدة تثيرها سلالات كورونا.. ماذا تعني الإصابة المزدوجة؟

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

اكتشف باحثون برازيليون إصابة بعض المرضى بسلالتين مختلفتين من فيروس كورونا المستجد، الأمر الذي يزيد من المخاوف بشأن السلالات المختلفة من الفيروس والتي توجد في عدد كبير من دول العالم.

وفقًا لـ «رويترز»، أجرى الباحثون دراسة على هذا الأمر ونشروا نتائج دراستهم التي لم تخضع بعد لمراجعة النظراء، في موقع طبي يسمى «medRxiv».

يقول الباحثون أنهم توصلوا إن دراستهم هي الأولى في العالم التي تثبت إمكانية حدوث إصابة مزدوجة لشخص واحد بسلالتين مختلفتين من الفيروس.

يشير التقرير إلى أنه تم اكتشاف طبيعة إصابة بعض المرضى الذين يمرون بالعقد الثالث من عمرهم، بسلالة «P.2» الذي تم اكتشافه في ريو، وسلالة «B.1.1.28» في آن واحد، في أواخر نوفمبر الماضي.

أوضحت الدراسة أن الحالات المؤكدة بشأن الإصابة المزدوجة من كورونا موجودة في البرازيل، كما تشير إلى أن وجود سلالتين في جسم واحد من شأنه أن يسرع بحدوث طفرات جديدة للفيروس.

ووقًا لما لاحظه العلماء كانت أعراض هؤلاء المصابين خفيفة حتى أنهم لم يحتاجوا لدخول المستشفى، وكانت تتمثل في السعال الجاف والالتهاب والصداع والتهاب الحلق.

قال فرناندو سبيلكي، عالم الفيروسات في جامعة Feevale في ولاية ريو غراندي دو سول، والباحث الأساسي في الدراسة: «يمكن أن تولد هذه العدوى المشتركة متغيرات جديدة بسرعة أكبر مما كان يحدث»، مضيفًا أن الأمر «سيكون مسارًا تطوريًا آخر للفيروس».

أضاف «سبيلكي»، «العدوى المشتركة يمكن أن تحدث فقط عندما تنقل فيروسات مختلفة بكميات كبيرة، مما يشير إلى الانتشار الكبير للفيروس في البرازيل».

وقد تزيد السلالات الجديدة من خطر المقاومة المحتملة من قبل الفيروس للقاحات التي يتم تطويرها خلال الفترة الراهنة، إذ أكدت الدراسة أن المتغيرات جعلت الفيروس أكثر عدوى.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    166,492

  • تعافي

    130,107

  • وفيات

    9,360

أخبار ذات صلة

0 تعليق