رئاسة المرأة للأندية الرياضية.. «حلم منتظر»

وكالة أخبار المرأة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
جدة - " وكالة أخبار المرأة "

 بعد وجود المرأة السعودية في كرة القدم كمشجعة للأندية الرياضية في لعبة كرة القدم، أصبح عدد من النساء يطمحن إلى المنافسة على رئاسة الأندية أو وجودهن كأعضاء شرف بالنادي، ليكون لهن حضور في قرارات الأندية التي يعشقنها.
وشددت سيدة الأعمال نوف العثيم على أهمية وجود المرأة في الأندية الرياضية كرئيسة نادٍ أو عضو شرف، لأن ذلك يتماشى مع رؤية المملكة 2030 التي تعتمد على تمكين المرأة.
وتضيف: «الاستثمار الرياضي ينقسم إلى قسمين رئيسيين، الأول حكومي في طريقه للتخصيص، وهو ما يتعلق بالأندية الرياضية، والثاني أهلي، وهو مجدٍ اقتصادياً وعليه طلب عالٍ وهوامشه الربحية جاذبة، وبالتالي أؤيد وأشجع الاستثمار بالمجال الرياضي بشكل كبير، وكذلك تواصل المرأة نجاحها في العديد من القطاعات الحكومية والخاصة وفي وظائف قيادية، وبالتأكيد متى ما أتيحت لها الفرصة ستثبت قدرتها بالمجال الرياضي»، مشيرة إلى أن المرأة أو سيدة الأعمال السعودية أصبحت واعية ومطلعة محلياً وإقليمياً وعالمياً، وتعلم بالتأكيد توجهات الدولة ومتطلبات السوق وسلوك المستهلك، وبالتالي فإنها ستقتنص الفرص بلا تردد.
ولفتت إلى أن هناك العديد من الفرص الوظيفية التي يمكن أن تجذب المرأة في الأندية الرياضية، بدءاً من عضوية مجالس الإدارة إلى الوظائف القيادية والتخصصية في مجال التسويق والإدارة والعلاقات العامة والإعلام وتقنية المعلومات والإدارة المالية.
الأندية لا تقتصر على الذكور
فيما ذكرت سيدة الأعمال أريج عبدالرحمن أنها تؤيد دخول المرأة في المنافسة على رئاسة النادي الرياضي؛ لأن الرياضة لا تقتصر على الذكور فقط وإنما للجنسين.
وتضيف: «أشجع وأدعم فكرة الاستثمار بالأندية الرياضية، لأن من معايير نجاح المرأة في رئاسة الأندية أو الاستثمار الرياضي وجودها كشخصية قيادية، ووعيها بمهمات النادي وحاجاته، والتزامها بالعمل والتطوير»، مطالبةً وزارة الرياضة بضرورة تعميد المرأة كرئيسة للنادي أو عضو شرف وإتاحة الفرصة لها.
حلم كل سيدة أعمال
وأوضحت سيدة الأعمال منيرة أنها سعيدة بما وصلت إليه المرأة السعودية من حيث توليها بعض المناصب، مؤكدة أن الاستثمار في الأندية الرياضية فرصة تحلم بها كل سيدة أعمال، خصوصا الأندية الجماهيرية الكبيرة مثل الهلال والنصر والاتحاد والأهلي.
واقترحت وجود أعضاء شرف للأندية النسائية، وكذلك وجود مصممات لتصميم أزياء للأندية، مبدية استعدادها لتكون مصممة لأزياء الأندية السعودية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق