«امرأة بلا قلب».. الإعدام لأم أرضعت طفلتها «مية نار» في البحيرة (تفاصيل صادمة)

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قضت الدائرة الحادية عشر، بمحكمة جنايات دمنهور والمنعقدة بمبنى محكمة الرحمانية الإبتدائية، برئاسة المستشار عبدالحي بقوش، وعضوية المستشارين حسن أبوزهرة وأمير أبوالعز، بالإعدام شنقاً لربة منزل لاتهامها بإرضاع نجلتها «مية نار» في أحد المستوصفات الطبية بالبحيرة، والحبس سنة مع إيقاف التنفيذ لـ4 متهمين آخرين.

وترجع وقائع القضية عند اكتشاف طاقم التمريض والطبيب النوباتجي بمستوصف خاص بمدينة الرحمانية، تدهور الحالة الصحية لطفلة رضيعة ووجود آثار تأكل على شفتيها فسارعا بإبلاغ الطبيب المسؤول عن الحضانة، وتم توجيه تهمة الإهمال لفريق التمريض، باعتبار أن الحالة الصحية للطفلة كانت جيدة، وطلب مدير الحضّانة بالمركز الطبي، من طاقم التمريض والطبيب النوباتجي معرفة آخر من تعامل مع الطفلة ومراجعة كاميرات المراقبة، واتضح أن والدة الطفلة «سحر .أ» طلبت من التمريض أن ترضعها، وعقب الانفراد بها أخرجت من طيات ملابسها سرنجة بها مادة كاوية «مية نار»، وأرضعت منها الطفلة وألقت بالسرنجة في سلة المهملات عقب ارتكاب جريمتها، ثم تركت الطفلة للممرضة المختصة في غرفة رعاية حديثي الولادة بالمستوصف.

وحرر والد الطفلة المجني عليها عقب عودته من عمله خارج البلاد محضرًا بالواقعة، ذكر فيه أنه تلقى اتصالا من شقيقه يخبره أن ابنته التي ولدت في شهر أغسطس الماضي، توفيت نتيجة قيام زوجته بإرضاعها مادة كيماوية، وقررت النيابة العامة استخراج الجثمان، وثبت صحة ما تحرر بالمحضر من خلال تقرير الطب الشرعي، وأن المادة الكاوية هي التي تسببت في قتل المجني عليها، وكانت آثارها حول فم الرضيعة من جميع الجهات وعلى وجهها، مما تسبب في فشل وظائف التنفس للمجني عليها ووفاتها.

وقرر اللواء محمد شرباش، مدير مباحث البحيرة، تشكيل فريق للبحث، وتوصل الفريق إلى أن المستوصف الطبى الذي وقعت فيه الجريمة كان على علم بالواقعة، وشاهدوا ما حدث عبر كاميرات المراقبة الموجودة في غرفة رعاية الأطفال حديثي الولادة، ولم يبلغوا عن الواقعة، بناءًا على طلب أهلية الطفلة والمتهمة بعدم الإبلاغ بحجة عدم فضح الأم المتهمة، ولكن التحريات توصلت إلى المشاهد التي رصدتها كاميرات المركز الطبي بعد تفريغها، كما تبين أن والد المتهمة كان على علم بوقوع الجريمة، ولم يبلغ أيضا.

وقررت النيابة إحالة الأم للمحاكمة، بتهمة القتل العمد للرضيعة، وإحالة والد المتهمة وموظفي المركز الطبي للمحاكمة، بتهم الاشتراك في تزوير أوراق دخول وخروج الطفلة المجني عليها من المركز وإخفاء أدلة عن جهات التحقيق.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    66,754

  • تعافي

    17,951

  • وفيات

    2,872

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق