حبس ٣ متهمين بقتل سائق لسرقة دراجته البخارية بالشرقية

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قررت نيابة مركز ههيا، برئاسة المستشار مصطفى إسماعيل، وبإشراف المستشار حلمي عطا الله، المحامي العام الأول لنيابات شمال الشرقية، حبس ثلاثة متهمين باستدراج سائق توك توك وقتله لسرقة دراجته البخارية، أربعة أيام على ذمة التحقيقات.

كان اللواء إبراهيم عبدالغفار، مساعد وزير الداخلية لأمن الشرقية، تلقى إخطارا من اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بشأن ما ورد من بلاغ لمركز شرطة ههيا، بالعثور على جثة لشاب ملقاة في أرض زراعية بإحدى قرى المركز، مصابا بعدة طعنات متفرقة بالجسد.

انتقلت الأجهزة الأمنية برئاسة الرائد إسلام نجيدة رئيس مباحث المركز ومعاونيه، وبالفحص والمعاينة تبين أن الجثة لشاب يدعى «إسلام. ا. لـ» 16 عاما سائق توك توك ومقيم بندر ههيا، وأنه اختفى أثناء مباشرة عمله كما تبين عدم وجود الدراجة البخارية في مكان الواقعة.

جرى تشكيل فريق بحث جنائي بالتنسيق بين قطاع الأمن العام، وضباط إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الشرقية، لكشف غموض الواقعة وتحديد هوية مرتكبيها وضبطهم، وتبين من التحريات الأولية أن وراء ارتكاب الواقعة كل من «طارق. م» 17 عاما، و«محمد. خ» 16عاما، و«السيد. ح» 16 عاما، حيث قاموا باستدراج المجني عليه بحجة توصيلهم إلى أحد الأماكن، وما أن تأكدوا أنهم بعيدين عن أعين المارة قاموا بالتعدي عليه بسلاح أبيض ما أدي لإصابته التي أودت بحياته وتركوه في مكان العثور عليه، وقاموا بسرقة الدراجة البخارية خاصته ولاذوا بالفرار.

عقب تقنين الإجراءات وبعد مرور 24 ساعة من ارتكاب الواقعة، تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط المتهمين والسلاح المستخدم في الواقعة، وبمواجهتهم أرشدوا عن الدراجة البخارية المبلغ بسرقتها، وتم التحفظ على المتهمين والمضبوطات وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وبالعرض على النيابة العامة قررت حبسهم على ذمة التحقيقات.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    139,471

  • تعافي

    112,826

  • وفيات

    7,687

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق