عاجل .. رد قاس من الخارجية على تركيا " اقروا الاتفاقية !!"

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

انتقدت وزارة الخارجية المصرية، اليوم الخميس، البيان الصادر عن الخارجية التركية بشأن الاتفاق الذي تم توقيعه اليوم لتعيين المنطقة الاقتصادية الخالصة بين مصر واليونان.

وقالت الخارجية المصرية -في تغريدة عبر حسابها الرسمي على تويتر- إنه "لمن المستغَرب أن تصدر مثل تلك التصريحات والادعاءات عن طرف لم يطَّلع أصلاً على الاتفاق وتفاصيله".

وكان سامح شكري، وزير الخارجية، الخميس، أنه وقّع مع نظيره اليوناني، نيكوس دندياس، اتفاقًا لترسيم الحدود البحرية بين البلدين.
ونشرت الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية عبر فيسبوك جانبًا من مراسم توقيع اتفاق حول تعيين المنطقة الاقتصادية الخالصة بين جمهورية مصر العربية وجمهورية اليونان.

أعلن سامح شكري، وزير الخارجية، الخميس، أنه وقّع مع نظيره اليوناني، نيكوس دندياس، اتفاقًا لترسيم الحدود البحرية بين البلدين.
ونشرت الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية عبر فيسبوك جانبًا من مراسم توقيع اتفاق حول تعيين المنطقة الاقتصادية الخالصة بين جمهورية مصر العربية وجمهورية اليونان.

وأوضح شكري في المؤتمر الصحفي، أن الاتفاق "يتيح لكل من مصر واليونان المضي قدما في تعظيم الاستفادة من الثروات المتاحة في المنطقة الاقتصادية الخالصة لكل منهما، خاصة احتياطات النفط والغاز الواعدة".

وأكد شكري أن الاتفاق: "يفتح آفاقا جديدة لمزيد من التعاون الإقليمي بمجال الطاقة في ظل عضوية البلدين في منتدى غاز شرق المتوسط"، مشددًا على أن العلاقة مع اليونان "قديمة ومهمة جدا لمصر".
وقال وزير الخارجية: "وقعنا مع اليونان اتفاق تعيين المنطقة الاقتصادية الخالصة وفقا لقانون البحار الدولي. سنمضي قدما معها في استثمار احتياطيات الغاز الواعدة في المتوسط".
وأضاف: "العلاقة بين مصر واليونان كانت عاملا رئيسيا في الحفاظ على أمن واستقرار شرق المتوسط، ومواجهة السياسات غير المسؤولة لدعم الإرهاب، بالإضافة إلى الخروج عن أسس القانون الدولي".

من جانبه، قال وزير الخارجية اليوناني إن "هناك تواصلا تاما ومستمرا بين البلدين على أعلى الصعد".
واعتبر دندياس أن الاتفاقية التي وقعت أواخر العام الماضي بين تركيا وحكومة طرابلس لترسيم الحدود البحرية "ليست قانونية".
وأضاف: "سنواجه جميع التحديات في المنطقة بالتعاون مع مصر".
وتأتي هذه الاتفاقية وسط توترات تشهدها المنطقة، إثر التدخّل التركي السافر في ليبيا وتوقيع رجب طيب أردوغان اتفاقية ترسيم حدود مع رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السرّاج، في أواخر العام الماضي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق