«موزاييك الإسكندرية» يحتفل بـ2021 بـ«كأس الأمنيات» للآلة آمون

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

بمناسبة حلول العام الميلادى الجديد 2021، عرض متحف الموزاييك في الإسكندرية - تحت الإنشاء – على صفحته على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، قطعة فسيفساء نادرة للاحتفال بالعام الجديد، من مقبرة توت عنخ آمون بوادي الملوك طيبة تعود إلى الأسرة الثامنة عشرة.

القطعة المعروضة عبارة عن كأس من الألباستر من مقبرة توت عنخ آمون، والكأس على شكل زهرة اللوتس ذات بتلات منحوتة بشكل غائر دقيق ويوجد نقش مستطيل حول حافة الكأس وهذا النقش يعطى الأسماء الشخصية للملك ويشير إلى أنه «محبوب آمون» و«سيد السماء» و«سيد الأرضين»، بينما يوجد نقش آخر داخل إطار مربع على جسم الكأس وهو عبارة عن أمنية في حياة طويلة للملك عسى أن تعيش روحك، عسى أن تقضى ملايين السنين أنت يا من تحب طيبة وأن تجلس بوجهك في اتجاه الريح الشمالية وتملأ عينيك السعادة.

ذكر المتحف، أن ذلك دفع بعض العلماء إلى أن يطلقوا على الكأس «كأس الأمنيات»، وتمتد الأمنية إلى زخرفة المقابض حيث نجد على كل مقبض زهرة متفتحة يحيط بها برعمان وفوق كل زهرة يجلس رجل ممسك بسعفتى نخل معقوفتان، وهو «حح» رمز اللانهائية والخلود عند الفراعنة كما نلاحظ علامة عنخ «مفتاح الحياة» رمز الحياة الأبدية.

وعرض المتحف بهذه المناسبة قطع فسيفساء أخرى، تسمى بفيسفساء الذاكرة، دون عليها عبارة «لأننا نحيا بالذكريات فلا تصحب معك إلى العام الجديد إلا كل ما هو جميل.. تسامح.. اعذر.. اصفح.. تواضع.. لون القادم بهذه الألوان»، مشيرا إلى أن فسيفساء الذاكرة من بيت الذاكرة بأنطيوخ وهى تصور آلهة الذاكرة وهى تضع يدها على مؤخرة رأس رجل في رمزية إلى مساعدته على التذكر وهى تفصيل من منظر يصور مأدبة. والقطعة تؤرخ إلى القرنين الثانى والثالث الميلادى، معروضة بمتحف هاتاى الأثرى بأنطاكية .

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    138,062

  • تعافي

    112,105

  • وفيات

    7,631

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق