«مقال اليوم» من حمدي رزق: «خلصنا من برهامي عدو المسيحيين.. طلع عبدالله رشدي»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

«مقال اليوم».. خدمة من بوابة «المصري اليوم» لإبراز أحد مقالات الرأي يوميًا لتسليط الضوء على مضمون المقال وأبرز ما ذكره الكاتب.

«المصري اليوم» تزخر بمجموعة من أبرز المفكرين والكُتاب والمُتخصصين، من بينهم الكاتب حمدي رزق، الذي سلط الضوء، في مقاله المعنون بـ«عبد الله رشدي» على ظاهرة الفتاوى الشاذة التي تحرم تهنئة المسيحيين بالأعياد.

«رزق» بدأ مقاله: «إن الباحث عبدالله رشدى الذى كان إماما وتم إنزاله من على المنبر فى واقعة شهيرة.. بث على يوتيوب (الاثنين) فيديو قال فيه: لا أحتفل ولا أرى أمرا يستحق الاحتفال غير عيدى الفطر والأضحى».

تابع: «ربنا يقوى إيمانك، احتفل كما شئت وشاء لك الهوى، ولكن لا تغمز فى قناة إخوتك، لماذا يتم تصدير هذا الفيديو مع اقتراب الاحتفال بعيد الميلاد المجيد؟».

يواصل الكاتب مقاله: «حرت فى فهم هذه العقلية، أتزايد على إيماننا، وعلى إسلامنا، بالله عليكم، كيف يشغل رشدى هذا الحيز من الفضاء العام بهذا السخام الطائفى، بناقص تهنئة عبدالله رشدى ومن هم على شاكلته، كفى المسيحيين محبة جل الطيبين من المصريين، دعكم من الغلاويين (من الغل).. فى قلوبهم مرض».

أوضح: «خلصنا من (برهامى) عدو المسيحيين وفتاويه، طلع لنا فى البخت عبدالله رشدى بفيديوهاته، يعجب من فى قلبه مرض، سيادته طالع فى المقدر، يلبس نص كم فى عز الشتاء، ويكفر، وماشى على خطى برهامى بالحرف.. البلد مش ناقصة عبث طائفى، فيها اللى مكفيها».

لقراءة المقال كاملاً، اضغط هنا

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    138,062

  • تعافي

    112,105

  • وفيات

    7,631

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق