الكويت تستهجن مقطع «حرق العلم الكويتي».. وتحذر من تدهور العلاقات مع مصر

الموجز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كتب: ضياء السقا

أصدرت سفارة دولة الكويت في القاهرة بيانا، الجمعة، دعت فيه السلطات المصرية لاتخاذ الإجراءات اللازمة لردع الممارسات المسيئة للكويت، بعد تداول مقطع فيديو يحرض على حرق العلم الكويتي.

وقالت السفارة في بيانها، إنها "تابعت باستهجان بالغ ما تم تداوله يوم الخميس، من مقاطع تضمنت دعوة لحرق علم دولة الكويت".

وأكدت السفارة أن "هذا العمل الذي يمثل إساءة ‏بالغة ومرفوضة لدولة الكويت ورمزها الوطني من شأنه أن ينعكس وبشكل سلبي على العلاقات الأخوية بين البلدين".

وأشارت السفارة إلى أن "هذا العمل المشين قد أثار استياء بالغا لدى الأوساط الرسمية والشعبية في دولة الكويت ومثل جرحا في وجدان شعبها".

وذكرت أنها "أجرت اتصالاتها بالمسؤولين في جمهورية مصر ونقلت إليهم ذلك الاستياء وشجب تلك الأعمال المرفوضة".

ودعت السفارة، في هذا الصدد، السلطات في جمهورية مصر لاتخاذ الإجراءات اللازمة الكفيلة بردع مثل هذه الممارسات المرفوضة ومحاسبة كل من صنع وشارك وروج لهذه الإساءات.

كما طالبت بوضع حد لهذه الممارسات والإساءات لما سيؤدي إليه استمرارها من تداعيات مضرة بالعلاقات الأخوية القائمة بين البلدين الشقيقين.

يشار إلى أن دعوة حرق علم الكويت في مصر جاءت بعدما تعرض شاب مصري مقيم في الكويت، لاعتداء بالضرب على يد مواطن كويتي، في واقعة وثقتها كاميرا المراقبة داخل متجر جمعية صباح الأحمد.

وكانت النيابة العامة المصرية قد أعلنت، الثلاثاء الماضي، أن إدارة التعاون الدولي بمكتب النائب العام تتابع تحقيقات واقعة التعدي على مواطن مصري بدولة الكويت.

وذكرت النيابة العامة في بيان على الصفحة الرسمية في فيسبوك أن "وحدة الرصد والتحليل بمكتب النائب العام رصدت تداول مقطع مصور لمواطن مصري بدولة الكويت خلال تعدي مواطن كويتي عليه صفعًا على وجهه أثناء أدائه عمله بأحد المراكز التجارية هناك".

وأضافت "بعرض الأمر على النائب العام وجه بمتابعة التحقيقات في الواقعة المذكورة".

وأوضحت أن "إدارة التعاون الدولي بمكتب النائب العام تتابع التحقيقات في تلك الواقعة مع الجانب الكويتي، والذي أفاد بإلقاء القبض على المتهم مرتكب الواقعة، والتي قيّدت جنحة ضرب ضده، وأنه جارٍ استجوابه واستكمال النيابة العامة الكويتية التحقيقات".

وأثار مقطع فيديو لتعرض موظف مصري لصفعة من جانب متسوق كويتي موجة من التعاطف مع المعتدى عليه، فيما تحركت السلطات الكويتية لتحقيق العدالة.

وفي أول رد فعل من وزارة الداخلية الكويتية على مقطع الفيديو، كشفت صحيفة "الأنباء" الكويتية أن مساعد مدير عام مديرية أمن محافظة الأحمدي أمر بضبط المواطن المعتدي واقتياده إلى مخفر شرطة صباح الأحمد السكنية، وتسجيل قضية بحقه تحت عنوان "اعتداء بالضرب".

كما استدعت وزارة الداخلية المجني عليه، وطلب منه تسجيل قضية، وفقا للصحيفة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق