ما الفرق بين خسارة الوزن والدهون؟.. أخصائي تغذية يجيب

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال الدكتور وليد على عبدالفتاح، أخصائي التغذية العلاجية وتنسيق القوام، إن علم السمنة وتخفيف الدهون ليس مبنياً على أدوية يمكن تناولها بشكل عشوائي فيتم إنقاص الوزن، مشيرًا إلى أن نقص الوزن على الميزان لا يعني بالضرورة فقدان الدهون بالجسم.

وأضاف «عبدالفتاح»، خلال حواره مع الشيف يسري، ببرنامج «تتبيلة»، المذاع على فضائية «صدى البلد»، أن هناك ثلاثة تفسيرات لفقدان الوزن، لذا لا بد من التعرف على الفرق بين خسارة الوزن وخسارة الدهون أثناء اتباع البرنامج الغذائي حتى تحقق النتيجة المرغوبة من خسارة الوزن.

وأوضح أخصائي التغذية العلاجية، أن خسارة الدهون تُعد جزءا من أقسام خسارة الوزن والتي تتمثل بخسارة الدهون، وخسارة الكتلة العضلية، وخسارة المياه أيضًا، حيث تتطلب العضلات عملًا مستمرًا للحفاظ عليها، ويمكن أن تؤدي بعض الممارسات الخاطئة لفقدان العضلات وليس الدهون، وحينها ستلاحظ خسارة الوزن ولكن الجسم يحتفظ بالدهون كما هي؛ مما يصيبه بالعديد من الأمراض.

وذكر أن الهدف الأساسي من الرجيم هو فقدان أكبر قدر من الدهون، حيث أن هناك علاقة عكسية بين فقدان الدهون ونمو العضلات وكذلك ارتفاع السوائل، فكلما زاد الحرق في الجسم؛ كلما ساعد هذا في بناء العضلات بصورة أفضل، كما أن ارتفاع نسبة السوائل بالجسم هو أمر جيد للحفاظ على الصحة.

وأضاف أنه يجب استخدام كافة الطرق التي تُساعد في فقدان الدهون دون خسارة الكتلة العضلية والماء، والتي تشمل اتباع نظام غذائي صحي، فلا ينصح بتناول أصناف محددة من الطعام، بل تناول مختلف الأطعمة بكميات قليلة، ويجب الإكثار من الخضروات والفاكهة خلال الحمية الغذائية، ليحصل الجسم على الفيتامينات والعناصر الغذائية التي يحتاجها.

وتابع: «يُعد تغيير بعض العادات اليومية والتحايل عليها ببعض الحيل السهلة هو المطلوب منكِ فقط وليس اتباع رجيم قاسٍ أو حرمان نفسك من كل ما لذ وطاب»، مشيرًا إلى أن كلمة إنقاص الوزن أو اتباع نظام غذائي أصبحت كلمة غير محببة لنا، تذكرنا بالابتعاد عن اﻷطعمة التي نحبها أو اﻷكلات التي نحب أن نتناولها مع اﻷسرة واﻷصدقاء، وربما نشعر بالجوع حتى بمجرد التفكير في هذه الكلمة قبل بدء الرجيم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق