الصحة العالمية تشكر أمين الأخوة الإنسانية لدعمه مبادرة «كوفاكس» وترحب بالتعاون المشترك

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

رحب تيدروس أدهانوم غيبريسوس، رئيس منظمة الصحة العالمية، بدعم الأمين العام للجنة العليا للأخوة الإنسانية، المستشار محمد عبدالسلام، لمبادرة كوفاكس التي اطلقتها منظمة الصحة العالمية، للعمل من أجل توفير وإتاحة لقاحات كورونا على الصعيد العالمي بشكل منصف؛ وفقا لسياسة توزيع عادلة تضع في الحسبان الدول الأكثر احتياجًا.

وتقدم رئيس منظمة الصحة العالمية، بالشكر للأمين العام للأخوة الإنسانية، من خلال تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، على اللقاء الذي جمعهما بمقر المنظمة بنيويورك، واصفا اللقاء بالرائع والمثمر، مؤكدا أن المنظمة واللجنة العليا للأخوة تتشاركا نفس الرؤية، والممثلة في الحرص على توفير لقاح كورونا وأدوات إنتاجه، لتصبح في متناول الجميع خاصة الدول الأكثر احتياجا، وليس فقط أصحاب الامتيازات أو الدول المنتجة.

من جانبه، قال المستشار محمد عبدالسلام، ‏إن هذا اللقاء هو لقاء مهم وفاعل، واتفقنا خلاله على تنسيق الجهود بين اللجنة العليا للأخوة الإنسانية ومنظمة الصحية العالمية من أجل مواجهة جائحة كورونا، وتفعيل شراكة حقيقية بين المنظمة واللجنة للمساهمة في ضمان توزيع عادل للقاح فيروس كورونا يشمل الفقراء واللاجئين.

وتهدف مبادرة كوفاكس والتي يقودها الائتلاف المعني بابتكارات التأهب لمواجهة الأوبئة (CEPI) والتحالف العالمي من أجل اللقاحات والتمنيع (غافي) ومنظمة الصحة العالمية، إلى تسريع وتيرة البحوث من أجل إيجاد وإتاحة لقاح فعال لجميع البلدان، ورفع قدرات تصنيع وإنتاج لقاح كورونا حتى يتسنى توزيع ملياريْ جرعة بشكل عادل بحلول نهاية عام 2021.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق