«زي النهارده».. وفاة نابليون بونابرت 5 مايو 1821

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

في الخامس عشرمن أغسطس 1769 وفى جزيرة كورسيكا.ولد القائد الفرنسى نابليون بونابرت، وعاش سنوات طفولته الأولى بين صغار نبلاء الجزيرة،وألحقه والده شارل بونابرت بمدرسة بريان العسكرية، ثم التحق بعد ذلك بمدرسة سان سير العسكرية الشهيرة وفى المدرستين أظهر تفوقا باهرا على رفاقه ليس فقط في العلوم العسكريةوإنما أيضا في الآداب والتاريخ والجغرافيا ،وخلال دراسته اطلع على روائع كتاب القرن الثامن عشرفى فرنسا،وجميعهم كانوا من أصحاب ودعاةالمبادئ الحرة،فقرأ مؤلفات فولتير ومنتسيكو وروسو الذي كان أكثرهم أثرا في تفكير الضابط الشاب.أنهى نابليون دراسته الحربية وتخرج في 1785 وعين برتبة ملازم أول في سلاح المدفعية التابع للجيش الفرنسى الملكى، وقد ظهرت براعته الفائقة حين ساهم مساهمة فعالة مع الضباط اليعاقبة في ظل حكم «لجنة الإنقاذ العام»فى طرد الإنجليز من مدينة تولون، وفى 1795 ظهرت براعته حين ساهم في تعضيد حكومة الإدارة وفى القضاء على المظاهرات التي قام بها الملكيون، وبعد قيام الثورة تمت ترقية نابليون وقام بحملة إلى مصر التي كان يراها بوابة الشرق للقضاء على تجارة إنجلترا مع الهند،ولكن حملته انتهت بالفشل أمام الأسطول الإنجليزى بقيادة نيلسون بمعركة أبى قير البحرية ،فعاد إلى فرنسا،ثم أعلن بعدها نفسه قنصلا وبعد عشرسنوات لقب بالإمبراطورفي 1804 اصطحب نابليون معه في حملته على مصرمجموعةمن العلماءوكانوا أكثرمن 150عالما وأكثرمن 2000 متخصص من خيرة الفنانين والرسامين والمؤرخين وغير ذلك، وأدخل الطباعة الحديثة إلى مصر وترك باحثو الحملة وفنانوها وعلماؤها وراءهم كتاب وصف مصر، الذي يعد مرجعا أساسيا في التاريخ المصرى، لقد خاض نابليون الكثيرمن المعارك ضد النمسا وروسيا وبريطانيا وبروسيا وغيرها من الدول، حيث حقق انتصارات باهرة في 40 معركة منها، حتى إن البعض قارنه بالإسكندر الأكبر ويوليوس قيصر، إلا أنه هزم بمعركة واترلو التي نفى على إثرها إلى جزيرة سانت هيلينا، حيث توفى «زي النهارده»فى 5 مايو 1821، ودفن هناك وقد قيل إنه مات بسرطان المعدة.وأنه اغتيل عن طريق طلاء جدران غرفته بالزرنيخ، الذي أصاب معدته بالقرحة، ويذكر أن نابليون كان قد تزوج الإمبراطورة جوزفين قبل أن يطلقها، ليتزوج من الأرشيدوقة النمساوية «مارى لويز».

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق