وزير الدفاع التركى من طرابلس: قواتنا فى ليبيا للدفاع عن مصالحنا

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تجاهلت تركيا، أمس، المطالب الدولية والإقليمية بضرورة سحب قواتها من ليبيا، وأكد وزير الدفاع التركى، خلوصى أكار، أن وجود الجنود الأتراك فى ليبيا من أجل حماية حقوق ومصالح الليبيين ومساعدتهم، وللدفاع عن مصالح تركيا فى ليبيا وفى منطقة شرق البحر المتوسط، بينما جدد الاتحاد الأوروبى دعمه لحكومة الوحدة الوطنية الليبية، فى دعوتها إلى خروج المرتزقة من جميع الأراضى الليبية.

وأوضح الوزير التركى، خلال لقائه الجنود الأتراك العاملين فى طرابلس، بحضور قادة عسكريين ليبيين، على رأسهم رئيس الأركان الليبى محمد الحداد، ونظيره التركى، أن «ليبيا وتركيا يمتلكان تاريخًا مشتركا، ووجود الجنود الأتراك فى ليبيا مصدره حماية حقوق وقوانين إخوانهم ومساعدتهم».

وأضاف: «سيادة واستقلال ليبيا مهم، وتركيا مع أشقائها الليبيين يواصلون العمل لتحديث وتنظيم القوات المسلحة الليبية»، وأكد أكار أهمية إحلال السلام والهدوء فى ليبيا واستمرار سريان وقف إطلاق النار، وضرورة دعم الحكومة الليبية، برئاسة عبد الحميد دبيبة، لاستمرار الهدوء وإجراء الانتخابات فى 24 ديسمبر المقبل.

وشدد أكار على أن الوجود التركى فى ليبيا مهم للغاية لحماية مصالح أنقرة وحقوقها فى شرق البحر المتوسط، موضحا أن بلاده ستواصل أنشطتها للتنقيب عن مصادر الطاقة شرقى البحر المتوسط، بما فى ذلك اتفاقية مناطق الصلاحية البحرية مع ليبيا لعام 2019 مع حكومة الوفاق الوطنى الليبية السابقة، واعتبر أن مساعى اليونان من أجل إبطال هذه الاتفاقية عقيمة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق