«روساتوم» تطلق حملة توعوية عالمية تحت شعار «الذرة من أجل البشرية»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

في 30 أبريل، من أجل ضمان مستقبل أفضل نحتاج إلى مصدر نظيف وموثوق للطاقة مثل الطاقة النووية. مع ذلك، فإن تطبيقات التكنولوجيا النووية الحديثة قد تجاوزت مجال إنتاج الكهرباء الخضراء. إنها أداة متعددة الاستخدامات ضرورية لحل تحديات اليوم والغد الأكثر إلحاحا ولا غنى عنها لتحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة. لكن للأسف لا يزال الكثير من الناس يعتقدون أن الطاقة النووية مجرد مصدر من مصادر الكهرباء.

انطلاقا من الرغبة في سد هذه الثغرة تطلق «روساتوم» حملة تحت شعار «الذرة من أجل البشرية» (Atoms for Humanity) وهي مبادرة فريدة من نوعها تهدف لتوعية المجتمع بالتكنولوجيا النووية. ترى «روساتوم» أن الوقت قد حان لوضع الإنسان في قلب النقاش حول الموضوع. والحملة عبارة عن مجموعة فريدة من القصص يروي فيها أناس عاديون من جميع أنحاء العالم كيف تغيّر الطاقة النووية حياتهم وتساعد على تحقيق أحلامهم سواء كانت كبيرة أو صغيرة.

وبمناسبة إطلاق المشروع ستقام في 30 أبريل فعالية بعنوان «لماذا تحتاج البشرية إلى الطاقة النووية». وستدير النقاشات كيرستي غوغان وهي خبيرة معروفة على المستوى العالمي تقدم المشورة للحكومة البريطانية في موضوعات الطاقة والمناخ منذ أكثر من 15 عاما. وتتضمن قائمة المتحدثين أيضا قيادات من «روساتوم» والجمعية النووية العالمية إلى جانب خبراء في شؤون البيئة وأشخاص شاركوا في تصوير الأفلام الوثائقية «الذرة من أجل البشرية» (Atoms for Humanity).

وسيتمحور الحديث حول الفوائد الاجتماعية والاقتصادية والبيئية للطاقة النووية حيث سيكون بإمكان الجمهور الاطلاع على آراء ثمينة للخبراء البارزين المشاركين فضلا عن شهادات أشخاص استفادوا بشكل مباشر من التقنيات النووية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق