«+90 عكسية».. 8 أندية أذاقت الأهلي الهزيمة في دقائقه المفضلة

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

خسر الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي للمرة الأولى في مشواره بالدوري المصري الممتاز في الموسم الجاري، وذلك على يد سموحة بهدفين مقابل هدف.

وجاء هدف سموحة القاتل مع الدقيقة 90+3 من عمر المباراة بواسطة حسام حسن، والذي أنهى مشواره مع فريقه السكندري قبل الخروج للإعارة بالدوري الليبي بهدف ثمين في مرمى محمد الشناوي.

وفي الوقت الذي انتظر فيه الجميع تسجيل الأهلي هدف الانتصار في دقائقه المفضلة «+90»، جاءت الرياح بما لا تشتهي سفن أنصار التتش بإحراز سموحة هدف الفوز والنقاط الثلاثة.

نرصد في التقرير التالية أندية سبقت سموحة في اذاقة الأهلي مرارة الهزيمة في الدقائق المفضلة له دائماً «+90».

وادي دجلة استطاع تسجيل هدف قاتل في شباك الأهلي بلقاء الدور الثاني لموسم 2015-2016، ليحسم الفريق الذي كان يقوده الفرنسي كارتيرون النقاط الثلاثة مع صافرة النهاية.

مطلع مشوار الأهلي بمسابقة الدوري العام في موسم 2014-2015 لمسابقة الدوري العام كان في مواجهة الرجاء المطروحي بملعب الإسكندرية، ومع سيطرة التعادل على أحداث اللقاء، اندفع الفريق الأحمر للمناطق الهجويمة لتسجيل هدف الفوز والنقاط الثلاثة، إلا أن منافسه استغل هذه الثغرات في دفاعه وسجل هدفاً قاتلاً عن طريق طارق سالم جاء من خلاله الفوز لأبناء مطروح.

يضرب الأهلي موعداً أمام فريق المغرب التطواني المغربي بثمن نهائي رابطة دوري أبطال أفريقيا نسخة 2015، وفي لقاء الذهاب، يعجز الفريق المغربي عن التسجيل على مدار 90 دقيقة وسط أنصاره، منتظراً الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع لدك شباك الأهلي بهدف عن طريق المهاجم محسن ياجور، ليخسر بطل مصر في الدقائق التي تشهد دائماً احرازه للأهداف القاتلة في شباك منافسيه.

8 دقائق وقت محتسب بدلاً من الضائع يشير لاحتسابه حكم مواجهة الأهلي والأفريقي التونسي بإياب ملحق دور الـ 16 لمسابقة الكونفيدرالية نسخة 2015، بملعب رادس، ويصمد دفاع الأهلي وحارسه أحمد عادل عبدالمنعم أمام طوفان الهجمات التونسية منتظرين بفارغ الصبر صافرة النهاية واعلان تأهل الفريق لدور المجموعات للمسابقة، إلا أن رأس نادر الغدري مدافع بطل تونس تأتي لتذيق الفريق الأحمر كأس الذعاب مع ركلات الترجيح، فيُمنى مرمى الأهلي بهدف قاتل في الدقيقة الثامنة والأخيرة من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع.

ومع الدقيقة الثانية من عمر الوقت المحتسب بدلاً من الضائع بإياب نهائي دوري أبطال أفريقيا نسخة 2007، تكتم جماهير الأهلي أنفاسها منتظرة تكرار سيناريو 2006 وتسجيل الفريق هدف التتويج باللقب القاري الثالث على التوالي، إلا أن محمد أمين الشرميطي المهاجم الشاب للنجم الساحلي التونسي يقضي على أمال بطل مصر في معانقة الأميرة الأفريقية ويسجل هدفاً قاتلاً يحسم به اللقب لمصلحة بطل تونس للمرة الأولى في تاريخه، قبل أن يضيف موسى ناري الهدف الثالث في الدقيقة «95».

في ذهاب دور الـ 16 لرابطة دوري أبطال أفريقيا نسخة 2012، يتمكن فريق الملعب المالي وسط أنصاره من تسجيل هدف المباراة الوحيد مع الدقيقة الأخيرة من عمر المواجهة عن طريق اللاعب دوارا، قبل أن يتمكن الأهلي بسيناريو دراماتيكي من حسم تأشيرة التأهل لدور المجموعات للمسابقة بلقاء العودة بملعب الكلية الحربية.

ويحرز فريق بايرن ميونيخ الألماني هدفاً قاتلاً في مرمى النادي الأهلي مع الدقيقة الرابعة والأخيرة من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع في ودية الفريقين عام 2012 بقطر، حيث نجح إيفان أوليش في تسجيل هدف فوز البافاري على الأهلي، لتنتهي المواجهة لمصلحته بنتيجة هدفين لهدف.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق