جنايات الإسكندرية تصدر حكمها بإعدام سفاح الجيزة فى «قتل إحدى ضحاياه»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أصدرت محكمة جنايات الإسكندرية، أمس، حكمها بالإعدام شنقا للمتهم «قذافى. ف»، المعروف إعلاميا بـ«سفاح الجيزة»، بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، فى واقعة اتهامه بقتل إحدى ضحاياه بالإسكندرية.

صدر القرار برئاسة المستشار جمال جمعة عقرب، رئيس المحكمة، وعضوية كل من المستشارين أيمن مصيلحى الصحن، وأحمد محمود عوض.

ووصل المتهم إلى قاعة المحكمة بمنطقة المنشية على كورنيش الإسكندرية، وسط حراسة أمنية مشددة، مرتديا البدلة الحمراء، وجرى وضعه داخل قفص الاتهام، وجلس المتهم وظهره إلى القاعة للهروب من عدسات المصورين وأعين الحضور، ولم يستدر إلا عندما نادى الحاجب على اسمه، وتلى عليه قرار الإحالة، ثم أصدرت المحكمة حكمها بإعدامه، فعاد إلى وضعية الجلوس التى كان عليها داخل القفص دون أن ينطق بكلمة.

كان المحامى علاء الباشا، مدعى الحق المدنى، طلب فى الجلسة الماضية من هيئة المحكمة أثناء نظر قضية «قذافى. ف»، المعروف إعلاميا بـ«سفاح الجيزة»، بتوقيع أقصى عقوبة على المتهم وتعويض مادى من المتهم أو ورثته قدره مليون وواحد جنيه.

وقال «الباشا»: لابد أن يكون المتهم عبرة لمن تسول له نفسه ارتكاب تلك الجرائم.

كانت نيابة المنتزه ثان أجرت تحقيقات فى القضية رقم 2340 لسنة 2020 قسم شرطة ثان المنتزه، مع المتهم «قذافى.ف»، 49 سنة، والملقب بـ«سفاح الجيزة»، وذلك فى واقعة اتهامه بقتل إحدى ضحاياه ودفن جثتها بمخزن بمنطقة العصافرة قبل 3 سنوات.

واصطحب فريق من نيابة المنتزه المتهم بقتل 4 ضحايا «صديقه و3 سيدات»، إلى مخزن بشارع وهران بمنطقة العصافرة وسط حراسة مشددة، لتمثيل جريمة قتل إحدى ضحاياه ودفن جثتها بالمخزن المشار إليه بالإسكندرية.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق