«كتابة المذكرات الشخصية في القرن العشرين».. كتاب يوثق لعقدين

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

يستحق هذا الكتاب وقفة متأنية وبخاصة ممن يفكرون في كتابة سيرتهم الذاتية ليوثقوا لمسيرتهم التي تمثل بالتوازى توثيقا للفترة التي عاشوها وكانوا شهودا عليها، أما الكتاب فيحمل عنوان «كتابة المذكرات الشخصية في القرن العشرين.. بعث بعد اندثار» وهو للكاتب جون لويس جانال وترجمة سونيا محمود نجا. وهو صادر عن المركز القومى للترجمة، ومؤلف الكتاب جون لويس جانال، يعمل مدرسًا للأدب الحديث بجامعة روان منذ عام 2014، تخصص في أعمال أندريه مالرو وسيمون دى بوفوار، بالإضافة إلى السيرة الذاتية والنوع الأدبى الخاص بالمذكرات وتاريخ الصلات بين الأدب والسينما، وكتب عددا كبيرا من المقالات والمؤلفات.

أما مترجمة الكتاب، وهى الدكتورة سونيا محمود نجا، فهى حاصلة على درجة الدكتوراة في اللغة الفرنسية وآدابها من جامعة الإسكندرية ودبلوم الترجمة من جامعة السوربون، عملت رئيسًا لقسم اللغة الفرنسية بكلية اللغات والترجمة بجامعة فاروس بالإسكندرية من 2008 وحتى 2014، ولها عدد كبير من الأعمال المترجمة من الفرنسية عن العربية وأعمال مترجمة إلى الفرنسية منها: «عمارة من أجل عالم متغير»، «يخت المحروسة» و«الإسلام دين الفطرة لطاهر الحداد».

وفى توطئة للكتاب يقول المؤلف: «ماذا نصنع بذكرياتنا؟ فنحن اليوم ضحايا ما يتراكم ويتكدس في الذاكرة.. ما تحويه المذكرات ويفيض عما نختزنه في أذهاننا فقد أوجدت الذاكرة الاصطناعية لمجتمعاتنا قدرات غير سابقة على الاختزان، غير أنها في ذات الوقت قد أوجدت مشكلة استغلال هذا الكم المخزون، ونورد هنا ذكر الذاكرة التي تؤسسها الممارسات الاجتماعية الخاصة بالاحتفاء والإحياء والتنشئة على الذكرى والذاكرة الجمعية التي تشكل للجمعيات والمجموعات والتجمعات هوية تعويضية». وفى سياق الكتاب يكشف المؤلف عن تراث أدبى هائل تم إهماله وجهد واضح لجون لويس جانال التي تعرض كافة أنواع النصوص السردية المتعلقة بالذات.

ووفق تواتر تصنيفى يستعرض الكتاب عدة محاور تحت عنوان رئيسى هو «زمن الذكرى» في فصول متتابعة كانت كالتالى «مذكرات نهاية القرن»، «التاريخ والذاكرة والأجيال القادمة»، «خنادق الذاكرة»، «كيف تعاش الحياة»، الباب الثانى بعنوان «الزمن القابل للتذكر والجدير به» ويتضمن فصولا بعنوان: «منعطف عام 1940»، «إحياء الذكرى وإثارة الحماس ورد الاعتبار»، «باستثناء المذكرات»، «أى كتب تستحق أن تكتب»، «ديجول وكنز السيدة القومية»، الباب الثالث بعنوان «زمن الذاكرة» ويتضمن الفصول الآتية «متعة خطاب السلطة»، «جامع أجناس أدبية جديد لنصوص السرد الذاتى»، «فى الماضى الأكثر من حاضر»، «منعطف التاريخ الخلاقى».

فيما جاء الباب الرابع تحت عنوان «الذاكرية» ويتضمن فصولا بعنوان «عناصر من أجل علم اجتماع النوع الأدبى»، «إثبات الذات»، «نموذج تأليف»، «النصوص السردية الأناتاريخية»، والخاتمة بعنوان المؤرخ وهاوى الأدب.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق