تشييع جنازة أم وطفلها قتلهما سائق توكتوك في المنيا.. والأمن يحدد هوية الجاني

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

وسط صراخ ودموع، تم تشييع جنازة سيدة شابة وطفلها ضحية حادث أليم وقع بمدنية بنى مزار في المنيا، بعد قتلهما باستخدام ساطور من قبل سائق توكتوك، حيث تم تشييع الجثامين من كنيسة قرية الجندية التابعة لبنى مزار، بعد تصريح النيابة العامة بالدفن.

الأجهزة الأمنية بالمنيا نجحت في تحديد هوية سائق «التوك توك» المتهم بقتل ربة منزل ونجلها بالساطور بعد التحفظ على كاميرات المراقبة الموجودة بمسرح الجريمة، وبتفريغها جرى التعرف على المتهم، وجارٍ ملاحقته لضبطه.

وتكثف الأجهزة الأمنية بمحافظة المنيا من جهودها لضبط المتهم بقتل سيدة وطفلها في أحد شوارع مدينة بني مزار، شمال المحافظة، في ظروف غامضة، قبل هروبه من موقع الجريمة التي يبذل رجال المباحث جهوداً مكثفة لكشف ملابساتها.

وتواصل النيابة الاستماع لشهادات عدد من اهالي المنطقة التي شهدت الحادث ببني مزار، كما استدعت زوج المجني عليها ويدعى «أ. ص» لاستماع اقواله .

وبالانتقال والفحص تبين أن المجني عليها تدعى «مريم»، في العقد الرابع من عمرها، وابنها «كاراس» عمره نحو 4 سنوات، وأنهما قتلا على يد سائق «توكتوك»، وتم إيداع الجثتين بمشرحة مستشفى بني مزار العام، تحت تصرف النيابة العامة، لحين إصدار تقرير الطبيب الشرعي ومفتش الصحة، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وتبين أن ابنة الضحية طفلة عمرها حوالي 8 سنوات، كانت تستقل التوكتوك، برفقة والدتها وشقيقها، الان انها استطاعت النجاة والهروب بشكل هستيري في الشارع فور مشاهدتها لأمها وشقيقها الأصغر غارقين في دمائهم.

كان اللواء محمود خليل، مدير أمن المنيا، إخطاراً من اللواء خالد عبدالسلام، مدير مباحث المديرية، بورود إشارة من العقيد محمود الحلواني، مأمور مركز شرطة بني مزار، بوقوع حادث قتل لسيدة وطفلها داخل المدينة.

وتكثف إدارة البحث الجنائي ومباحث شرطة بني مزار من جهودها للوقوف على أسباب هذا الحادث، وضبط مرتكب الواقعة.

ووردت إشارة إلى غرفة عمليات النجدة بوقوع جريمة قتل بالشارع السابع بشرق المحطة في مركز بني مزار، اذ استقلت سيدة وطفليها «توكتوك» متجهة إلى منزل اسرة زوجها، وتعدى سائق «توكتوك»، تحديد هويته، على السيدة وطفلها مستخدماً آلة حادة عبارة عن «ساطور»، ونتج عن ذلك وفاة الاثنين، ونجت الطفلة، وجرى نقل الجثتين إلى مشرحة المستشفى العام، ونشرت سلطات الأمن عناصرها بمحيط الجريمة.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق