موكب المومياوات الملكية .. ما علاقة الملك مرنبتاح بفرعون موسى؟

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

كشف عالم المصريات فرنسيس أمين، عن محاولات تزييف حقائق حول الملك مرنبتاح أحد المومياوات الملكية التي ستنطلق السبت من متحف المصري بالتحرير إلى متحف الحضارة.

ورفض العالم المصري المعروف ما روجه البعض أن الملك مرنبتاح هو فرعون موسى المذكور في الكتب السماوية والذي غرق أثناء مطارته قوم بني إسرائيل في البحر الأحمر.

وشرح فرنسيس أمين أن موكب المومياوات الملكية يضمن الملك مرنبتاح أحد أبناء الملك رمسيس الثاني، أشهر ملوك الأسرة التاسعة عشر وملوك مصر القديمة.

وأن شهرة مرنبتاح جاءت من والده ومشاركته في عدد من الحملات العسكرية وله أشهر أثار عديدة منها لوحة النصر وهو لوح سميك من حجر الجرانيت تذكر انتصارات فرعون مصر على الليبيين وحلفائهم، بينما تتحدث الأسطر الثلاثة الأخيرة من 28 سطرا عن حملة أخرى في كنعان والتي كانت جزءا من المملكة المصرية في ذلك الوقت، وقد اكتشفها المؤرخ «فلندرز بيتري» في طيبة الاقصر حالياً- عام 1896 بعد الميلاد.

لافتا إلى انه عثر على مومياء الملك مرنبتاح عام 1898في مقبرة امنحتب الثاني (KV 35) بوادي الملوك في الاقصر، وهي واحدة من المومياوات الملكية يوم السبت المقبل 3 إبريل.

وأوضح فرنسيس أمين أن البعض حاول ربط الملك المصري مرنبتاح بفرعون موسي بسبب أن لوح النصر ذكر قيام الملك بحملات لمطاردة أقوام حتى حدود فلسطين وهي جزء من مملكة مصر منذ قيام حملات مصرية لمطاردة فلول الهكسوس منذ الملك أحمس وطردهم لمصر ومطاردهم خارج المملكة المصرية بحدودها وقتها.

واضاف أن المصريين القدماء كانوا دائما ما يكتبون قائمة بالشعوب حتى وان لم يكن بينها حروب مؤكدا ان هذه النصوص نصوص تقليدية ولا يجب ان تؤخذ كمصدر تاريخي، لافتا إلى ان الفرعون طوال حياته كان يدوس على الأقواس الـ ٩ وهي تعنى الشعوب التي بينها وبين مصر مناوشات أو محاولات لجوء اليها بسبب المجاعات لدول هذه الشعوب والتي كانوا يحاولون التسلل لمصر من الحدود المختلفة وكان يكتب ان الملك حمى حدود مصر المختلفة من الغزوات، مؤكدا ان هناك ملوك كانوا يرسمون هذه الأقواس حتى حينما كانت مصر محتلة من شعوب أخرى.

مؤكدا ان اغلب القصص التي دونت في الكتاب المقدس ومشتقه منه تحاول الربط بين تاريخ مصر وببن حياة النبي موسي والعبرانيين، مؤكدا انه لا يوجد إثر مصري يذكر هذه القصص التي يحاول اليهود الترويج لها.

واختتم حديثه، قائلاً: «هناك من يحاول ان يضع التاريخ اليهودي كتاريخ مساوٍ للتاريخ الفرعوني القديم فهم مزورون للتاريخ ويحاولون ان يقولوا ان اليهود هم أصل الحضارات بالرغم ان التاريخ القديم لم يذكر اليهود مطلقا، مشدداً عدم الوقوع في فخ اعادة دراسة علم المصريات وربطه بالتاريخ اليهودي.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق