«خبير في آلات الاحتراق» بندوة نقابة المهندسين: محركات البنزين هي الأكثر ضررا للبيئة

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال المهندس محمد حجازي، المتخصص في آلات الاحتراق، أن محركات البنزين هي الأكثر ضررا للبيئة، فدولة مثل ألمانيا تعمل 95% من سياراتها بمحركات ديزل، للحفاظ على البيئة، بينما محركات البنزين منتشرة في افريقيا والخليج، ودول شرق أسيا، لتوافر البنزين بها، ولهذا يتم استخدامه على نطاق واسع رغم أضراره البيئية.

وأضاف حجازي خلال ندوة «استخدام تقنية العادم في تقييم أداء محرك الاحتراق الداخلي»، التي عقدتها شعبة الهندسة الميكانيكية بنقابة المهندسين، برئاسة المهندس عادل درويش، بالتعاون مع نقابة المهندسين الفرعية بمرسى مطروح، أن الملوثات الناتجة عن محركات الديزل أقل بكثير من نظيرتها في محركات البنزين.

وأوضح «حجازي» أن هناك نماذج كثيرة تم تقديمها لاستخدام المياه كبديل للوقود في السيارة، من جامعة برلين وأكثر من جامعة في أوروبا ونيويورك، وتم خلالها تقديم نموذج سيارة تعمل بالمياه من خلال فصل خلايا الهيدروجين عن الأكسجين وتخزين الهيدروجين وحرق الأكسجين كوقود مع الهواء، مؤكدا أن الهيدروجين كوقود، رقم الاوكتان به عالي جدا، ويصل لحوالي 120، فهو وقود نقى جدا، كاشفا أن هناك بعض المشاكل في استخدام المياه كبديل للوقود منها التكلفة الباهظة، كما يحتاج الأمر إلى وجود مولد في السيارة خصيصا لإخراج كهرباء مباشرة لا تخزن، مختتما حديثه بان الموضوع يحتاج للمزيد من الأبحاث للتغلب على بعض معوقات استخدام المياه كبديل للوقود في السيارة.

وتناولت الندوة كيفية المحافظة على البيئة والوصول لتحرى القدرة، والوصول للحالة المثالية من احتراق الهواء مع الوقود، فالهدف الرئيسي هو كيفية وصول الهواء في محرك الاحتراق إلى النسبة المثالية وهي 14.7، وأن تصل الغازات الضارة الصادرة من السيارة إلى صفر، للتحول إلى البيئة الخضراء من خلال التقليل من استهلاك الوقود.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق