مستشار بايدن لفيروس كورونا يقترح دفع أموال للموظفين للبقاء في المنزل 6 أسابيع

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قدم "مايكل أوسترهولم" مستشار" جون باين" لشؤون فيروس "كورونا" مقترحاً يرى أنه قد يساعد الولايات المتحدة على احتواء "كوفيد-19" في 6 أسابيع.

وأوضح أوسترهولم" في مقابلة مع "ياهو فاينانس" أن هذا الحل يتمثل في تطبيق إغلاق لفترة تتراوح ما بين 4 أسابيع إلى 6 أسابيع، وتغطية كافة رواتب الموظفين الذين يفقدون وظائفهم خلال تلك الفترة وتقديم الدعم المالي للشركات الصغيرة والمتوسط وحكومات المدن والولايات والمقاطعات.

وذكر مدير مركز جامعة مينيسوتا لأبحاث وسياسة الأمراض المعدية أن النهج الذي اقترحه ليس جديداً إذ طبقته من قبل أستراليا ونيوزيلندا، مشيراً إلى أنه نجح بالفعل في خفض أعداد الإصابات.

وفي مارس اتجهت الدنمارك لإنفاق 13% من حجم

الناتج المحلي الإجمالي لتغطية 75% من رواتب الموظفين في الشركات الخاصة لمدة 3 أشهر.

كما اتجهت دول أوروبية أخرى لتمديد برنامج المساعدات الخاص بها إذ أعادت المملكة المتحدة فرض إجراءات الإغلاق في أكتوبر مع الاستمرار في تقديم برنامج دعم الرواتب الذي تبلغ قيمته 50 مليار دولار لدفع نحو 80% من رواتب الموظفين في القطاع الخاص.

وأيدت كبيرة الاقتصاديين في معهد السياسة الاقتصادية "إليز جولد" تلك الخطوة مشيرة إلى أنها تسير في الاتجاه الصحيح، مضيفة: "تحدث خبراء الصحة كثيراً حول البقاء في المنزل وجعل

ذلك ممكناً من الناحية المادية".

ورغم ذلك شددت على أنه في حالة تنفيذ ذلك يجب معالجة أوجه القصور التي تواجدت في برنامج التحفيز المالي السابق تحديداً فيما يتعلق بالصعوبات التي واجهت أصحاب العمل والعاطلين عند الوصول إلى الأموال الفيدرالية.

وأشارت إلى أنه من ضمن الأخطاء التي ارتكبها قانون "سي إيه أر أي إس" -قانون مكافحة فيروس كورونا ودعم جهود الإغاثة وتعزيز الأمن الاقتصادي- انتهاء صلاحية المساعدات وفقاً للتقويم بدلاً من الظروف الاقتصادية الحالية.

ولم يسترد سوق العمل الأمريكي حتى الآن ما يقرب من 10 ملايين وظيفة مفقودة خلال الركود الناجم عن أزمة "كورونا"، فيما يحصل 21 مليون أمريكي في الوقت الحالي على إعانة بطالة.

وتابعت "جولد": "من الواضح أنه لم يتم احتواء الفيروس وإذا أردنا حقاً التعامل مع هذا الأمر فإننا سنحتاج لاتخاذ خطوات للحد من انتشاره".

أخبار ذات صلة

0 تعليق