حقائق وخرافات حول تأثير جل الصبار على صحة الرجال الجنسية.. هل يُعالج عدوى «الهربس»؟

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لمتابعة اخبار المرآة .. اشترك الان

زاد الحديث عن أهمية جل الصبار الطبيعي للرجال، تحديداً فيما يخص الصحة الجنسية، ولكن تمكن العلم من إثبات بعض الحقائق وكشف الخرافات المتعلقة بهذا الشأن.

الاستخدام الخارجي لجل الصبار يحقق للرجال كثير من الفوائد، فهو معروف بقدرته على تهدئة الجلد من ثم يعد مستحضر رائع الاستخدام بعد الحلاقة، لاسيما إذا كنت من هؤلاء الذين يعانون من الحبوب بسبب احتكاك الجلد بالشفرة. حسب الموقع الطبي «ويب ميد».

قد يكون جل الصبار مناسباً للاستخدام أيضاً في حالات الالتهابات أو عدوى فيروس الهربس الذي قد يصيب الأعضاء التناسلية للرجال، لكن يؤكد الموقع الطبي أن هناك حالات يستلزم فيها تناول عقاقير أكثر فعالية.

كذلك، يمكن استخدام جل الصبار النقي كبديل آمن للمزلقات الجنسية، ولكن في بعض الحالات النادرة قد يسبب الحساسية، خاصة إذا كانت بشرتك حساسة، ونصح الموقع بضرورة تجربة الجل على منطقة محدودة من الجلد أولاً مع مراقبة التطورات. .

علاقة جل الصبار بالصحة الجنسية للرجال

لا يوجد دليل يثبت أن الصبار يمكنه تحسين جودة الحيوانات المنوية. بينما، أظهرت دراسة أجريت عام 2011، ونشرت نتائجها في National Center for Biotechnology Information على الحيوانات، أن مستخلص الصبار كان له تأثير معاكس، فقد قلل من جودة الحيوانات المنوية والخصوبة الكلية.

كذلك، لم يتم إثبات الصبار وسيلة لزيادة مستويات هرمون التستوستيرون. وجدت دراسة أجريت عام 2015 على الفئران التأثير المعاكس، حيث انخفضت مستويات التستوستيرون، وكذلك الخصوبة، كما أظهرت الدراسات التي أجريت على الحيوانات المذكورة أعلاه آثارا سلبية أخرى على الصحة الجنسية للذكور.

على العكس، جاءت الأدلة العلمية مؤيدة لفوائد الصبار فيما يخص الاستخدام السطحي للجلد، مثل الوقاية من أشعة الشمس، علاج الالتهابات والحروق والجروح كذلك هو طريقة فعالة في علاج حب الشباب وقشرة الرأس والأكزيما والصدفية والحكة.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    105,297

  • تعافي

    98,157

  • وفيات

    6,109

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق