الرجـال ينافسـون النسـاء علـى عمليـات التجميـل وشفـط الدهـون الفلير وحقن البوتوكس والبلازما الأكثر طلباً

وكالة أخبار المرأة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
دبي - " وكالة أخبار المرأة "

أكد أطباء أن العلاجات والعمليات التجميلية الأكثر طلباً خلال جائحة كورونا تمثلت في خدمات العناية بالبشرة، والفلير وحقن البوتوكس والبلازما، وشفط الدهون وجراحات جفن العين وعمليات تجميل الأنف.
وأوضحوا أن النساء هن الفئة الأكثر إقبالاً على العلاجات التجميلية، إلا أن الرجال ينافسوهن، ويوجد إقبال ملحوظ من الشباب على هذا النوع من العمليات، بسبب تأثير مواقع التواصل الاجتماعي؛ حيث أثرت في تحفيز تلك الفئات لتعديل ما يزعجهم.
أكد الدكتور صالح سعد كاظم، استشاري جراحة تجميل في المستشفى الكندي التخصصي أنه انخفض الطلب على العلاجات والعمليات التجميلية بشكل عام خلال الجائحة، وقال: «من بين العلاجات التجملية الأكثر طلباً خدمات العناية ببشرة الوجه، وخدمات إزالة الشعر، والفلير وحقن البوتوكس، ومن ناحية العمليات التجميلية، يمكننا القول إن الطلب من فئة الشباب على عمليات شفط الدهون والضبط المجهري لشعر الجسم وجراحات جفن العين وعمليات تجميل الأنف، بقي على حاله دون تغيير، بمعنى أنها لا تزال تشهد الطلب الأكبر بين العمليات التجميلية الأخرى».
وأكد أن ثمة إقبال من الشباب على إجراء العلاجات والعمليات التجميلية، لاسيما على خدمات علاج التثدي وشفط الدهون، وهناك إقبال من الفتيات اللواتي يقل أعمارهن عن 25 على العلاجات التجميلية والعمليات.
وأكدت الدكتورة سارة الهادي، استشارية أمراض جلدية، عيادة ديرمالاس، الوصل، جميرا، دبي، أن الملاحظ أنه بعد مرور العالم بجائحة كورونا، زاد أعداد الأشخاص المقبلين على التجميل مع تعدد الشرائح خلافاً لما قبل فترة الجائحة؛ حيث كانت تلك الاهتمامات مقتصرة على شريحة معينة.
وقالت إن العلاجات التجميلية الأكثر طلباً تتمثل بالبوتكس والفيلر، وثمة إقبال من الشباب على إجراء العلاجات والعمليات التجميلية؛ حيث تعتبر هذه الفئة من أكثر الفئات تردداً على العيادات خلافاً للمعهود، وذلك لعدة أسباب إما لتنفيس الضغوط أو بسبب تأثير الجائحة؛ حيث أصبحوا أكثر انتباهاً لملامحهم ويريدون إزالة الخطوط حول العينين بالبوتوكس مثلاً أو إجراء تحديد الفك بالفيلر، والفتيات هن الفئة الأكثر إقبالاً على العلاجات التجميلية في الوقت الراهن.
وأكدت الدكتورة أمل وجيه أخصائية الأمراض الجلدية في المستشفى السعودي الألماني بالشارقة، أنه زاد الإقبال مؤخراً بسبب اقتناع الأشخاص بأهمية أن تبدو بكامل نشاطك وحيويتك.
وقالت: «يعد البوتوكس والبلازما من العلاجات الأكثر طلباً لقصر وبساطة وقت الإجراء وطبيعية النتيجة، والإقبال ملحوظ من كافة الأعمار ومؤخراً من السن الأصغر للحفاظ المبكر على البشرة، والرجال للمنافسة بشكل جيد في سوق العمل و الظهور بأفضل مظهر».

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق