المصري كيدز: «حدوتة».. «تيتا سميحة»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لمتابعة اخبار المرآة .. اشترك الان

فى بيت العيلة الكبير، عايشة تيتا سميحة الجميلة اللى قلبها أبيض وبتحب كل الناس وعمرها أبدا ما بتزعل ولا بتخاصم حد، وعلى طول على طول تحب تسامح الناس. كل يوم فى نهاية الأسبوع يتجمع عندها كل العيلة الأولاد والأحفاد وبيكون يوم جميل جدا الكل بيستناه بس يا خسارة كل مرة تيتا سميحة تزعل من الأحفاد عشان على طول فى خناق، دا يتخانق على الألعاب، ودا على الحلويات، أصل تيتا بتكون مجهزة أحلى الأكلات والحلويات ودايما تقولهم: نلعب مع بعض مفيش خناق وهما مش بيسمعوا الكلام. وفى يوم حصلت خناقة كبيرة جدا جدا بين اتنين من الأحفاد مش بس بالكلام دا الإيد اتمدت وحصل كدمات.

تيتا سميحة زعلت جدا وقالت لازم نتصالح ونسامح بعض إنتم إخوات لكن كل واحد فيهم صمم إن التانى غلطان وفضل الأحفاد لحد ما خلص اليوم مش بيكلموا بعض وكل واحد روح البيت وجه معاد التجمع تانى ولِسّه برضه زعلانين. قالت تيتا سميحة إحنا لازم نتعلم التسامح ومنفضلش أبدا زعلانين من بعض كل واحد فينا فى حاجة ممكن تضايق التانى طول ما إحنا مش بنسامح بعض هنفضل على طول فى خناق وخصام ودايما اللى بيبدأ بسلام والسماح بيكون هو الكسبان والناس بتحبه كمان.

رد واحد فيهم: أكيد زيك كدا يا تيتا سميحة. ضحكت تيتا والأحفاد وكان اليوم جميل وعدا من غير أى خناق وبقى الكل مبسوط وفرحان، وعرفوا إن التسامح يحلى الأوقات. وخلص اليوم وتيتا سميحة قالت دا كان أحلى الأيام.

أخبار ذات صلة

0 تعليق