مخرج «خلف الحاجز الأسمنتي الشفاف»: «حظر كورونا» السبب في فكرة الفيلم

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لاقتراحات اماكن الخروج

أقيم ضمن فعاليات اليوم الخامس للدورة الـ ٢٢ لمهرجان الإسماعيلية السينمائي الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة، الإثنين، ندوة للمخرج المصري عمرو بيومي عقب عرض فيلمه «خلف الحاجز الأسمنتي الشفاف» المشارك بمسابقة الأفلام التسجيلية القصيرة والتي أدارتها الناقدة ناهد نصر.

وفي بداية حديثه، قال المخرج عمرو بيومي أن فكرة الفيلم جاءت أثناء الظروف الصعبة اللي تمر بيها مصر والعالم من انتشار كوفيد-١٩ المستجد، وجاءت الفكرة أثناء جلوسه في منزله وقت الحظر يراقب العالم والشارع من خلال البكلونة ومن هنا جاءت فكرة الفيلم.

فيما قال الفنان أحمد كمال أن فكرة الفيلم ملهمة جدا من حيث رصد الحياة البسيطة وطريقة تعبير الناس وكيف كانوا يمارسون حياتهم بطريقة صعبة جدا، مشيرًا إلى الربط المفعم بين قصيدة صلاح عبدالصبور لمسرحية «ليلى والمجنون» وما بين الرفض والإصرار على التعامل في الحكي.

وأكد بيومي أثناء الندوة أن الشجرة كانت بطلة فيلمه في البداية ما بين ذكريات الماضي والحاضر والمستقبل غير المرئي حتى الآن.

ومن جانبه، قال الناقد محمد السيد عبدالرحيم: هل الفيلم يسلط الضوء على مراقبة الشارع أو التلصص؟ وهل هذا مقصود، أم هناك شيء نبيل لتوثيق الحالة؟

وأجاب بيومي عن سؤاله قائلا: الشارع ملك للجميع وأنا في الأساس أنتمي للشارع.

وأعرب مدير التصوير سمير فرج عن «جمال الفيلم وجمال منطقة السكاكيني، وكأننا أمام سيمفونية فيها مشاعر وأحاسيس».

وتحدثت الناقدة صفاء الليثي متوجهة بالشكر للتجارب المهمة للصناعة، مشيرة إلى أنه «كنت أتمنى أن يطول الفيلم عكس رؤية الدكتور سمير فرج في أن الفيلم كان من الضروري أن تحذف منه مشاهد».

وقالت ماجدة موريس إن هناك فرقًا بين الفيلمين فيلم «رمسيس راح فين» الذي تم عرضه في ٢٠١٩ وفيلم اليوم، وطلبت من المخرج أن يكون العمل قادرًا على التحفيز أكثر من ذلك ليلائم المشاهد.

واختتم المخرج عمرو بيومي حديثه قائلا إنه يقوم حاليًا بتجهيز عمل روائي طويل.

أخبار ذات صلة

0 تعليق