رانيا يوسف تنشر صور وأسماء 8 شباب: «هؤلاء تحرشوا بي ورسايلهم فيها ألفاظ خادشة»

الموجز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الموجز

أعلنت الفنانة رانيا يوسف أنها ستستمر بفضح المتحرشين والأشخاص الذين يسيئون لها عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأثارت رانيا يوسف جدلاً على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، بعدما نشرت على مدار يومين صور وأسماء 8 شباب قالت إنهم تحرشوا بها.

وأرفقت رانيا (46 عاماً) الصور بتعليق: "تمَّ الاكتفاء بنشر الصور والأسماء فقط مع الاحتفاظ بالرسائل المرسلة لما تحتويه على ألفاظ خادشة".

وكانت الفنانة نشرت الخميس صوراً مماثلة لأربعة شباب دون ذكر أسمائهم، وكتبت على كل منها "متحرش".

وقالت رانيا يوسف إنها ستواصل فضح المتحرشين ومَن يسيئون إليها على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي. حسبما نشر موقع "العين".

وأكدت أنها ستتقدم ببلاغات رسمية ضد مَن نشرت صورهم بعد أن تحرشوا بها من خلال الرسائل.

روت رانيا يوسف، تفاصيل عن حوادث تعرضت فيها للتحرش، وذلك وسط الضجة الواسعة التي أثارتها هذه القضية في الشارع وتصدرت أبرز المواضيع التي يتناولها النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بالبلاد.
جاء ذلك في مداخلة هاتفية أجرتها مع الإعلامي المصري، عمرو أديب على قناة MBC، حيث قالت: "قررت أفضح المتحرشين، بيدخلوا على صفحاتي على الانستغرام ويشتموني ويكتبوا كلام يشيب، ورسائل بتشيب، أنا لو بعتلك سكرين شوتس على الحاجات الي بتنكتب حتى من قبل الفستان من أول ما فتحت صفحة الفيسبوك وأنا يعني عندي حالة ذهول.."

وتابعت قائلة: "انا ناوية كل يوم أنزل 5 متحرشين لفظيا على السوشال ميديا وانا ناوياها.. مش أنا بس يا عمرو أنا بيتبعتلي من بنات محجبات ومنقبات ولبسهم محتشم جدا وأطفال وزي ما بقلك رجالة بعتنلي قصصهم يعني الموضوع مش مقتصدر على البنات يا عمرو.."

وأضافت: "أنا بحاول أشجع البنات، ما تسمحيش لحد يتحرش بيكي لفظيا، أنت معملتيش حاجة، انت لما حطيتي صورتك وتعملي انستغرام ده مش معناه انك بتستدعي حد يتحرش بيكي انت معملتيش حاجة غلط.. في رسائل تهديد طبعا جاتلي.." حسبما نشر موقع "CNN".

وأعلنت رانيا يوسف في وقت سابق أنها تعرضت للتحرش اللفظي على حساباتها، مطالبة بقانون رادع لمواجهة تلك الظاهرة.

وطالبت، الفتيات أيضاً بضرورة الإبلاغ الفوري حال تعرضهن للتحرش.

وكتبت عبر حسابها في "تويتر": "نعم تعرَّضت للتحرش، كلمة تعاني منها كل امرأة من سنوات طويلة وحتى هذه اللحظة نعاني منها وكأنه شبح يطاردنا في كل مكان، حادثة الشاب الذي تحرش بأكثر من فتاة ليست فردية بل هناك الآلاف مثل هذا الشاب يبيحون لأنفسهم التحرش بأنواعه لمجرد أنه الأقوى وهذا غير صحيح".

يأتي هذا في وقت جرى فيه إلقاء القبض على شاب متهم بـالتحرش من قبل عشرات الفتيات، اللاتي اتهمنه في حملة إلكترونية واسعة، بـالاغتصاب والتحرش والابتزاز.

أخبار ذات صلة

0 تعليق